قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

دخل لاعب الوسط الهجومي الإسباني دافيد سيلفا تاريخ نادي مانشستر سيتي من أوسع أبوابه، بعد المباراة التي خاضها مع الفريق ضد وولفرهامبتون في الجولة الثانية والعشرين من بطولة الدوري الإنكليزي، وذلك بعدما اصبح يمتلك أعلى رصيد من المباريات في تاريخ النادي بـ"البريميرليغ".

وكان دافيد سيلفا قد التحق بنادي مانشستر سيتي في صيف عام 2010 قادماً إليه من نادي فالنسيا الإسباني مقابل 25 مليون جنيه استرليني.

وخاض دافيد سيلفا 267 مباراة مع مانشستر سيتي في بطولة الدوري الإنكليزي متجاوزاً الحارس الاسبق جو هارث بمباراة واحدة فقط ، ومتجاوزاً أيضاً زميله الحالي المدافع البلجيكي فينسنت كومباني بـ 10 مباريات ، بعدما لعب الأخير 257 مباراة رغم انه التحق بصفوف الفريق قبل قدوم لاعب الوسط الإسباني.

وبمقارنته مع مواطنيه ممن لعبوا في إنكلترا، فإن دافيد سيلفا يحتل المركز الرابع في ترتيب اللاعبين الإسبان الأكثر حضورا في بطولة الدوري الإنكليزي ، خلف سيسك فابريغاس الذي لعب 350 مباراة مع ناديي أرسنال وتشيلسي، ثم الحارس بيبي رينا الذي خاض 285 مباراة مع نادي ليفربول ثم ميكل أرتيتا الذي شارك في 284 مباراة مع ناديي أرسنال وإيفرتون.

ويحتل دافيد سيلفا مركزا متقدماً في ترتيب اللاعبين الإسبان صانعي الاهداف برصيد 77 تمريرة حاسمة محتلا بها المركز الثاني خلف فابريغاس الذي صنع 111 تمريرة حاسمة، و هو نفس المركز الذي يحتله في ترتيب اللاعبين الإسبان الهدافين في المسابقة برصيد 54 هدفاً بعد المتصدر فرناندو توريس الذي سجل 85 هدفاً مع ناديي ليفربول وتشيلسي ،ليؤكد بذلك تفوقه على عدد من المهاجمين على غرار دييغو كوستا نجم تشيلسي السابق و بيدرو رودريغيز النجم تشيلسي الحالي .

وتزامنت فترة تواجد دافيد سيلفا في مانشستر سيتي مع بلوغ الفريق أوج عطائه وتحقيقه نتائج كبيرة خاصة على الصعيد المحلي، حيث كان شاهداً على إحراز 9 ألقاب تشمل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز ثلاث مرات أعوام 2012 و 2014 و 2018 ولقب الدرع الخيرية مرتين و كأس الاتحاد مرة واحدة عام 2011 و كأس الرابطة ثلاث مرات أعوام 2014 و 2016 و 2018.

و رغم انه يبلغ 33 عاماً من عمره إلا ان دافيد سيلفا لا يزال محافظاً على إمكانياته الفنية، ومقدماً أداء فنياً متميزاً جعله ضمن الخيارات التكتيكية الأساسية للمدرب بيب غوارديولا الذي يثق بإمكانياته، وهو ما جعل إدارة النادي تمدد عقده مع الفريق لغاية شهر يونيو من عام 2021 ليكون عمره حينها 35 عاماً مما يرشحه بإعلانه الاعتزال الكروي بقميص مانشستر سيتي .

شاهد الإحصائيات