قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ألحقت قطر خسارة قاسية بالإمارات 4-صفر وبلغت نهائي كأس آسيا 2019 لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخها، بعد مواجهة مشحونة الثلاثاء في أبو ظبي خيم عليها التوتر على خلفية الأزمة الدبلوماسية الخليجية.

وباستثناء الهدف الاول الذي سجله بوعلام خوخي (22)، أمطرت الجماهير لاعبي قطر بالأحذية وقوارير المياه بعد الأهداف الثلاثة المتبقية للمعز علي (37) وحسن هيدوس (80) وحامد اسماعيل (90+3)، ليترك لاعبو العنابي المستطيل الاخضر بسرعة إلى غرف الملابس بعد صافرة النهاية.

وتلعب قطر مع اليابان في النهائي المقرر الجمعة في ابوظبي.

ولم يسبق لمنتخب "العنابي" الذي يشارك للمرة العاشرة في البطولة منذ 1980، ان تأهل الى النهائي، وكان أفضل انجاز له وصوله الى ربع نهائي عام 2000، لكنه حقق الانجاز الثلاثاء بعدما سجل أكبر فوز له على نظيره الإماراتي في تاريخ مواجهاتهما الرسمية والودية، منذ ان هزمه 4-1 في كأس الخليج عام 1974، قبل ان يخسر بنفس النتيجة في كأس آسيا 2015.

وأسف لاعب وسط الامارات علي سالمين "على الخسارة والاداء غير المقنع الذي قدمناه... ليس هذا مستوانا الذي نعرفه"، فيما قال زميله المهاجم احمد خليل "حزينون لأن جمهورنا الكبير الذي حضر لم يخرج راضيا، وأعتقد أن هذه الخسارة ستفيدنا للمستقبل".

واستمر رجال المدرب الإسباني فيليكس سانشيز على نفس المستوى الذي بدأ به البطولة القارية، حيث حققوا الفوز السادس تواليا من أصل ست مباريات، مع أفضل سجلين هجومي (16 هدفا) ودفاعي كون حارسهم سعد الشيب كان الحارس الوحيد الذي يحافظ على نظافة شباكه في النسخة الحالية.

- المعز علي يعادل رقم دائي -

كما أن المعز علي يتصدر ترتيب الهدافين بثمانية أهداف، معادلا الرقم القياسي في نسخة واحدة والمسجل باسم الايراني علي دائي عام 1996 في الامارات ايضا.

وكانت المباراة اليوم الرابعة في كأس آسيا بين الطرفين، حيث فازت قطر في 1988 بنتيجة 2-1، قبل أن تكون الافضلية للامارات في 2007 (2-1) و2015 (4-1).

ورأى قائد قطر حسن الهيدوس "أننا أثبتنا اليوم قدرتنا على هزيمة أي فريق في آسيا، لقد هزمنا الامارات صاحبة الارض بالاربعة وسيطرنا على المباراة بالطول العرض".

وجاءت المواجهة التي اقيمت امام نحو 39 الف متفرج وسط اجواء مشحونة بين البلدين بسبب الازمة الديبلوماسية، وهو ما انعكس على المدرجات بعدما امطرت الجماهير لاعبي قطر بالأحذية وقوارير المياه خلال تسجيلهم للاهداف الثلاثة الأخيرة، ليترك لاعبو العنابي المستطيل الاخضر بسرعة الى غرف الملابس بعد صافرة النهاية.

واستحقت قطر الفوز بعدما كانت الطرف الافضل في الشوط الاول الذي انهته بهدفين نظيفين، مستغلة التحفظ الدفاعي الذي اعتمدته الامارات. وفي الثاني سيرت المباراة كما ارادت واضافت هدفين آخرين بفضل التألق اللافت للاعبها اكرم عفيف الذي كان وراء ثلاث تمريرات حاسمة، ورفع رصيده في البطولة الى ثمان.

- هدف أول بخطأ من الحمادي وحارسه -

وبدأت الأهداف القطرية عندما اخطأ اسماعيل الحمادي في استلام الكرة، فخطفها اكرم عفيف ومررها الى بوعلام خوخي الذي سددها زاحفة مرت من بين يدي الحارس خالد عيسى وتابعت طريقها الى الشباك (22).

وانتظر "الابيض" حتى الدقيقة 26 ليصنع فرصته الاولى بعد رأسية ضعيفة من الحمادي لم يجد الشيب صعوبة في امساكها.

وسجل المعز علي الهدف الثاني لقطر والثامن له في البطولة بعدما استلم كرة من عفيف وتقدم بها ثم سددها بذكاء كبير اصابت القائم وتابعت طريقها الى شباك عيسى (37).

ودخل اسماعيل مطر واحمد خليل في صفوف الامارات في الشوط الثاني، ومن أول كرة لمسها الاخير مرر الى علي مبخوت الذي سددها قوية ابعدها سعد الشيب ببراعة الى ركنية (52).

وعاد الشيب ليبعد بصعوبة رأسية خليل اثر عرضية من بندر الاحبابي (72). ومع الاندفاع الكبير للاعبي الامارات، استغل منتخب قطر الموقف واضاف الثالث بطريقة رائعة عبر الهيدوس الذي تقدم بعد تمريرة من عفيف وانفرد بالمرمى قبل أن يرفع الكرة من فوق خالد عيسى الذي خرج لملاقاته (80).

واعتدى مدافع الامارات اسماعيل احمد على بيدرو ميغل، ليرفع الحكم البطاقة الحمراء في وجهه بعد الرجوع الى تقنية الفيديو لمساعدة الحكام (في أيه آر) في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

واختتم المخضرم حامد اسماعيل (32 عاما) المهرجان القطري بهدف رابع بعد دقيقة فقط من نزوله كبديل، وذلك إثر تمريرة من كريم بوضياف (3+90).

ملخص وأهداف المباراة: