قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت ادارة نادي الزوراء أحد أكثر الأندية شعبية في العاصمة بغداد الجمعة استقالة مدرب فريق كرة القدم أيوب أوديشو، وذلك بعد يومين من التعادل المخيب مع الديوانية المتواضع 3-3 في الدوري العراقي لكرة القدم.

وتأتي استقالة أوديشو أيضا قبل 10 أيام من بدء مشاركة الزوراء في دوري أبطال آسيا.

وذكر المكتب الاعلامي للنادي الجمعة "قدم أيوب أوديشو استقالته من تدريب الفريق عقب انتهاء الوحدة التدريبية حيث تحدث مع اللاعبين وأبلغهم بقراره كما ابلغ مدير الفريق بالقرار بشكل رسمي".

ولم يذكر النادي الأسباب التي تقف وراء استقالة مدرب الفريق الذي تنتظره مهمة صعبة في مسابقة دوري أبطال آسيا.

وذكر أوديشو (58 عاما) في اتصال هاتفي مع وكالة "فرانس برس" ان الفريق "يعاني من مشاكل مالية كبيرة، وقد أبلغني مدير الفريق أن رئيس النادي قرر استقطاع خمسة ملايين دينار (نحو 4 الآف دولار) من استحقاقاتي المالية، وكان عليه ان يعتذر عن ذلك".

واضاف "هذا التعامل لا يليق بمدرب يعمل مع فريق كبير مثل الزوراء، ولم أعلم أسباب هذه الخطوة التي اتخذها رئيس النادي وحده من دون علم بقية اعضاء الادارة".

وقاد أوديشو الزوراء الى الرقم القياسي في بطولة الدوري (13 لقبا)، وأشرف على القوة الجوية والطلبة وأربيل في أكثر من موسم فضلا عن محطات تدريبية أمضاها في لبنان وسوريا.

ويحتل الزوراء المركز الرابع في ترتيب الدوري العراقي برصيد (36 نقطة).

ولم يعلق النادي الذي يرأسه الدولي السابق فلاح حسن على ذلك واكتفى ببيان مقتضب عبر مكتبه الاعلامي أشار فيه الى استقالة المدرب.

وأوقعت قرعة دور المجموعات لدوري أبطال آسيا الزوراء في المجموعة الأولى الى جانب النصر السعودي والوصل الإماراتي وذوب آهن الإيراني، ويستهل مشاركته بملاقاة الأخير في 4 أذار/مارس المقبل في أصفهان.

 

خ ج/ز ر/اط