قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية الخميس أن نادي يوفنتوس متصدر وبطل الدوري الايطالي في المواسم السبعة الأخيرة، لن يخوض مبارياته الودية ضمن كأس الأبطال الدولية هذا الصيف في الولايات المتحدة، خشية من الملاحقة القضائية بحق نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو المتهم بالاغتصاب.

وقرر منظمو البطولة التي تقام معظم مبارياتها خلال الصيف في الولايات المتحدة تحضيرا للموسم الجديد، أن يلعب يوفنتوس خارج القارة الأميركية بسبب الاتهامات الموجهة لرونالدو من قبل عارضة الأزياء السابقة كاثرين مايورغا باغتصابها في مدينة لاس فيغاس عام 2009، لتفادي إمكانية توقيفه من قبل الشرطة الأميركية.

وكشفت "نيويورك تايمز" أنه من "المرجح أن يلعب يوفنتوس مبارياته في الصين وسنغافورة" بمواجهة مانشستر يونايتد وتوتنهام الإنكليزيين.

وأفاد ناطق باسم النادي الايطالي وكالة فراس برس أن "اللعب في آسيا هو أمر عادي بعد تمضية المواسم السابقة في الولايات المتحدة الأميركية".

وسبق ليوفنتوس تأكيد مشاركته في كأس الأبطال التي من المقرر ان يعلن برنامجها في 27 آذار/مارس الحالي.

وتقدمت مايورغا العام الماضي بشكوى في ولاية لاس فيغاس تتهمرونالدو باغتصابها في 13 يونيو/حزيران 2009 في غرفتها في الفندق، وأنه مارس عليها ضغوطا لتوقيع اتفاق مالي لالتزام الصمت بشأن ما حصل.

وينفي رونالدو بشدة هذه الاتهامات.

وانضم رونالدو الى يوفنتوس في صيف العام الماضي قادما من ريال مدريد الإسباني في صفقة بنحو 100 مليون يورو.

وبعد غياب تسعة أشهر، التحق البرتغالي مجددا بمنتخب بلاده ليقوده في مباراته ضد أوكرانيا الجمعة ثم في مواجهة صربيا الإثنين ضمن منافسات المجموعة الثانية لتصفيات كأس أوروبا 2020.