قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

انتهى دربي القاهرة بين الزمالك وغريمه الأهلي بتعادل سلبي السبت في قمة مؤجلة من المرحلة السابعة عشرة في الدوري المصري لكرة القدم على ملعب برج العرب غرب الإسكندرية.

وابقت هذه النتيجة الوضع على ما كان عليه فبقي الزمالك متصدرا برصيد 54 نقطة من 23 مباراة بفارق نقطتين عن غريمه.

وشهد الشوط الأول أداء متوسط المستوى من الفريقين جراء سوء أرضية الملعب والامطار الغزيرة التي هطلت طوال هذا الشوط.

وتبادل الفريقان السيطرة والاستحواذ، وبدت الدوافع الهجومية لدى لاعبي الاهلي البطل أوضح لحاجتهم لتحقيق الفوز وانتزاع الصدارة، فيما تراجع لاعبو الزمالك ونظموا دفاعاتهم بهدف الحفاظ على فارق النقطتين مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التى لم تشكل اي خطورة على مرمى الضيوف.

وكانت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في هذا الشوط قمة في الإثارة عندما ارسل رمضان صبحى كرة عرضية حولها مروان محسن فاصطدمت بحارس الزمالك محمود عبد الرحيم "جنش" لتعود الى ناصر ماهر الذي تابعها برأسه قبل أن يخرجها محمد عبد الغنى من على خط المرمى لتصل مجدد الى التونسي علي معلول مدافع الاهلي فسددها مجددا وأنقذ جنش الموقف.

وتحسن الاداء مع بداية الشوط الثانى بعد توقف هطول الامطار، وضغط الاهلي بكل خطوطه سعيا لاحراز هدف التقدم، فيما حاول لاعبو الزمالك الاندفاع الهجومى للضيوف والمساحات في دفاعاته من خلال هجمات مرتدة سريعة شكلت خطورة على مرمى الحارس محمد الشناوي.

وانحصر اللعب فى وسط الملعب معظم فترات هذا الشوط، ثم انعدمت الخطورة على المرميين مع تجدد هطول الأمطار بغزارة لتبقى النتيجة سلبية.

وأكد الأوروغوياني مارتن لاسارتي المدير الفني للاهلي أن فريقه بحث عن الفوز على الزمالك، لكن واجه العديد من المعوقات التي منعته من تحقيقه.

وأشار إلى مدى التطور الذي وصل إليه الفريق في المنافسة على اللقب، وإلى أن الفارق بين الفريقين كان 14 نقطة ليصبح حاليا نقطتين فقط.

وأبدى لاسارتي استيائه الشديد من أرضية ملعب الجيش في برج العرب، وقال في المؤتمر الصحافي بعد مباراة القمة الـ117 بين الفريقين "أرضية الملعب لم تكن جيدة، لم يكن لدينا أي مشكلة مع الأمطار لكن هطولها أثر على أرضية الملعب بشكل سلبي، كما أن الأرضية المبتلة أثرت نفسيا على سلوك اللاعبين، جميع اللاعبين كانوا يخشون الخطأ".

وأشار إلي أنه حذر لاعبيه من حكم اللقاء الروماني إستيفان كوفاكس المعروف بكثرة إشهار البطاقات، وقال "بدأنا اللقاء بشكل جيد، كنا أكثر استحواذًا وأكثر خطورة، والفريق كان منظما بما يكفي، لكن مع بداية الشوط الثاني الزمالك كان أفضل في السيطرة على الكرة والتحول من الهجوم إلى الدفاع".

ملخص المباراة: