قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دافع الفرنسي تيموييه باكايوكو لاعب وسط ميلان عن نفسه بعد المشادة الكلامية مع مدربه جينارو غاتوزو، الاثنين خلال الفوز على بولونيا في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

فبعد اصابة الأرجنتيني لوكاس بيليا في الدقيقة 25، طلب غاتوزو من الفرنسي المعار من تشلسي الإنكليزي والاساسي عادة في تشكيلة الفريق اللومباردي الإحماء من أجل دخول الملعب، لكنه بدا غير متحمس للفكرة ما دفع بمدربه الى إدخال خوسيه ماوري بدلا منه.

ودخل غاتوزو وباكايوكو في مشادة بحسب صور شبكة "سكاي سبورتس" وبان الفرنسي وكأنه يقول لمدربه "ارحل عني يا رجل!".

وأجاب مدربه الذي سئل عن الموضوع بعد اللقاء "لا أريد الحديث عنه هنا لكن في غرف الملابس..."، مهددا "في نهاية الموسم، سنرى من تصرف بشكل جيد ومن لم يفعل ذلك".

ورد لاعب موناكو السابق في صفحته على موقع تويتر "لا أقبل أن اعتبر لاعبا يرفض الدخول الى ارض الملعب عندما يطلب منه مدربه ذلك ولا يحترم ناديه وزملاءه".

تابع "طُلب مني الاستعداد بحال اضطر الفريق لاجراء تغيير. فورا بدأت الاستعداد وذهبت للاحماء خلال دقيقتين أو ثلاث. ثم طُلب مني العودة الى المقعد. حصل كل ذلك بين الدقيقتين 23 و26. جلست على المقعد وتوجّه الي بعبارات غير متوقعة، ولم أقم سوى بتكرار كلماته. لا شيء أكثر من ذلك".

وأردف "لكي تكون الأمور واضحة: لم أرفض ابدا دخول المباراة ولم اتأخر بعملية الاحماء. يبدو لي ان المشاهد تتحدث عن نفسها".

وفُسر تواجد باكايوكو على مقاعد البدلاء بتأخره عن حضور التمارين الاربعاء الماضي.

وأعير الفرنسي البالغ 24 عاما هذا الموسم من تشلسي مع خيار شرائه بخمسة وثلاثين مليون يورو، لكنه كان هدفا لهتافات عنصرية هذه السنة خصوصا من جماهير نادي لاتسيو.

وأبقى ميلان على حظوظه بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ موسم 2013-2014، وذلك بفوزه على ضيفه بولونيا 2-1 الإثنين في ختام المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري.