قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بعد أسبوع على إسدال الستارة على مسيرة طويلة في صفوف نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي  امتدت 10 سنوات، استدعى مدرب الاكوادور هرنان داريو غوميز قائد المنتخب أنطونيو فالنسيا الى التشكيلة الرسمية لخوض غمار بطولة كوبا أميركا في البرازيل.

ولقيت خطوة المدرب انتقادات واسعة محليا لا سيما بأن فالنسيا (33 عاما) لم يخض سوى 10 مباريات في الدوري الإنكليزي الممتاز وتعرض لإصابات متكررة هذا الموسم.

ودافع غوميز عن قراره بقوله "ثمة لاعبون لم يخوضوا الكثير من المباريات لكنهم لاعبون مهمون عندما يدافعون عن ألوان المنتخب الوطني".

وأضاف "لن أتخلى عن فالنسيا الى أن يقول لي بأنه سيعتزل".

وفالنسيا هو قائد منتخب الاكوادور وخاض 94 مباراة وسجل 11 هدفا.

وعلى الرغم من كونه شغل مركز الظهير الأيمن في صفوف مانشستر يونايتد في الأعوام الأخيرة، لكن غوميز يعهد اليه مركز الجناح الأيمن.

وأوقعت قرعة كوبا أميركا التي تستضيفها البرازيل من 14 حزيران/يونيو الى 7 تموز/يوليو المقبلين، الاكوادور في المجموعة الثالثة الى جانب تشيلي حاملة اللقب والأوروغواي البطلة 15 مرة واليابان ضيفة البطولة.

يذكر ان الاكوادور هي إحدى دولتين الى جانب فنزويلا لم يسبق لهما ان أحرزتا اللقب القاري. أما أفضل نتيجة حققتها في النهائيات فكانت حلولها رابعة عامي 1959 و1993 عندما استضافت البطولة.