قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هيمن فريق مرسيدس الجمعة على فترتي التجارب الحرة لجائزة فرنسا الكبرى على حلبة بول ريكار دو كاستيليه، المرحلة الثامنة من بطولة العالم للفورمولا واحد، على وقع رفض لجنة الحكام إعادة النظر بعقوبة سائق فيراري سيباستيان فيتل كلفته خسارة لقب سباق كندا وخضوع البريطاني لويس هاميلتون للتحقيق بعدما فقد السيطرة على سيارته.

لم يكترث فريق "الاسهم الفضية" كثيرا بما يجري داخل اروقة الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" والنظر بقضية فيراري، فتابع بسط سيطرته على الحلبة بعدم تبادل سائقاه هاميلتون والفنلندي فالتيري بوتاس الادوار، فحقق الاول اسرع توقيت خلال الفترة الاولى للتجارب الحرة قدره 1.32:738 دقيقة، فيما سجل الثاني التوقيت الاسرع في الفترة الثانية قدره 1.30:937 دقيقة.

ووجد هاميلتون حامل اللقب العام الماضي نفسه في حالة مماثلة لما حصل مع فيتل في كندا، اذ فقد السيطرة على سيارته في الفترة الثانية للتجارب وخرج عن المسار، قبل أن يعود الى الحلبة امام فيرشتابن مضيقا الخناق على سائق ريد بول.

وقررت لجنة الحكام فتح تحقيق بهذه الحادثة، ما يمكن أن يتأتى عن فرض عقوبة على هاميلتون عند خط الانطلاق للسباق الفرنسي الذي يقام الاحد.

ويتصدر بطل العالم خمس مرات ترتيب السائقين بفارق 29 نقطة عن زميله بوتاس، فيما يحكم فريق مرسيدس قبضته على صدارة الصانعين بعدما فاز بالسباقات السبعة الاولى منذ مطلع العام، محققا خمس ثنائيات (المركزان الاول والثاني) في السباقات الخمسة الاولى.

في المقابل لم ينجح فريق فيراري في خرق "جدار" مرسيدس، مكتفيا باحتلال الشاب شارل لوكلير القادم من موناكو وفيتل للمركزين الثالث والرابع تواليا في الفترتين.

والى جانب تراجع اداء الفريق الايطالي على الحلبة، واجه نكسة جديدة خارج المسار هذه المرة بعدما رفض الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" طلب اعادة النظر المقدم من قبله بشأن عقوبة إضافة خمس ثوان الى توقيت فيتل في سباق كندا، بعد خروجه عن المسار، وعودة "غير آمنة" بحسب لجنة الحكام، أمام هاميلتون، ما ادى الى خسارته للقب لصالح منافسه البريطاني برغم اجتيازه خط النهاية في المركز الاول.

واعتبرت لجنة الحكام التي انعقدت قبيل انطلاق الفترة الثانية للتجارب الحرة على هامش جائزة فرنسا أن فيراري لم تقدم اي عناصر جديدة تستحق اعادة النظر بالعقوبة.

شاهد الفيديو