قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سيكون بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون أول المنطلقين الأحد في سباق جائزة موناكو الكبرى، المرحلة السادسة من بطولة العالم للفورمولا واحد لعام 2019، بعد تصدره على متن سيارته مرسيدس التجارب الرسمية السبت، بينما حل زميله الفنلندي فالتيري بوتاس في المركز الثاني.

وأكد فريق "الأسهم الفضية" الباحث عن فوز في سباق الإمارة للمرة الأولى منذ 2016، سيطرته على منافسات هذا الموسم بعدما حقق بداية تاريخية لبطولة 2019، بثنائية المركزين الأولين خمس مرات في المراحل الخمس الأولى.

وتقدم فريق مرسيدس على سائقي ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن وفيراري الألماني سيباستيان فيتل، فيما أقصي زميل الأخير في الفريق الإيطالي شارل لوكلير من موناكو في الجولة الأولى من التصفيات في بسبب خطأ تكتيكي لفريقه.

وقال هاميلتون بطل العالم 5 مرات آخرها في العامين الأخيرين "إنه السباق الذي يحلم به أي سائق"، مضيفا "يعني الكثير هذا السباق بالنسبة لي".

- دقيقة صمت -

وتطرق هاميلتون، المتوج في موناكو مرتين عامي 2008 و2016، إلى الحزن الذي يخيم على فريق مرسيدس بسبب وفاة رئيسه غير التنفيذي بطل العالم ثلاث مرات، النمسوي نيكي لاودا الاثنين الماضي.

وكان هاميلتون مقربا جدا من لاودا الذي لعب دورا رئيسا في اقناعه بترك ماكلارين حيث توج بلقب بطولة العالم عام 2008 والقدوم الى مرسيدس في 2013.

وتوفي لاودا ليل الإثنين محاطا بعائلته في المستشفى الجامعي في مدينة زيوريخ السويسرية عن عمر 70 عاما، بعد مسيرة اقترنت بحادث سباق مروع تعرض له عام 1976 وأدى لاشتعال النيران في سيارته.

وأحرز لاودا بطولة العالم ثلاث مرات (1975 و1977 مع فيراري، و1984 مع ماكلارين)، في مسيرة تحول خلالها الى واحد من أساطير سباقات السرعة، أكان لمهارته على الحلبة، أو لقدرته على العودة الى المنافسة بعد حادثه.

وسيقف السائقون الاحد دقيقة صمت تكريما له الاحد قبل انطلاق السباق.

- بوتاس مستاء -

من جهته قال بوتاس "ليس هناك اي سبب للاستسلام اعتبارا من السبت"، معربا عن "استيائه الكبير" لعدم تمكنه من حجز المركز الاول في التجارب الرسمية ليحقق الانطلاق للمرة الرابعة تواليا، لكنه هنأ زميله هاميلتون بالمركز الاول.

وتملك مرسيدس تقدما هائلا يبلغ 96 نقطة على فيرراي في ترتيب الصانعين، فيما يتقدم هاميلتون بفارق 7 نقاط على بوتاس و46 نقطة على فيرشتابن ثالث ترتيب السائقين و48 نقطة أمام فيتل.

واعرب فيرشتابن عن اماه في ان يتمكن من منافسة مرسيدس الاحد معتبرا بأنه وفريقه "قمنا بعمل جيد".

وكان فيراري الخاسر الأكبر في التجارب الرسمية رغم أن فيتل حل رابعا حيث ضحى الفريق الإيطالي بلوكلير من أجل السائق الألماني.

وقال لوكلير "لا أجد أي كلمة للتعليق على ما حصل، من الصعب أن أتقبل ذلك. إهدار مثل هذه التصفيات هو في الحقيقة مؤسف".

وقرر فيراري عدم إعادة لوكلير إلى المنافسة في الدقائق الأخيرة من التصفيات التأهيلية الأولى حيث كان زميله فيتل يقاتل أيضًا من أجل التأهل الى التصفيات الثانية، وبالتالي، لم يتمكن لوكلير من تحسين الوقت الذي حققه في بداية التصفيات. وأنهى فيتل التصفيات التأهيلية الأولى في الصدارة، فيما جاء الشاب لوكلير في المركز السادس عشر، أول السائقين الذين يتم استبعادهم من التصفيات الثانية كون أول 15 سائقا فقط يحجزون مقعدا لهم بها.