قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تم افتتاح المقر الجديد للجنة الأولمبية الدولية، الذي أعيد بناؤه في الموقع السابق في لوزان، الأحد بمناسبة الذكرى السنوية الـ125 لتأسيس الهيئة الأولمبية الحاكمة.

وبحضور حوالي 600 ضيف وأعضاء اللجنة الأولمبية الدولية ورؤساء الاتحادات الدولية والعديد من الأبطال الأولمبيين، بينهم أسطورة الجمباز السابقة الرومانية ناديا كومانيشي الفائزة بخمس ذهبيات أولمبية، افتتح رئيس اللجنة الدولية الألماني توماس باخ المبنى الذي شيد على ضفاف بحيرة ليمان.

وتوجه باخ للحاضرين بالقول "في هذا اليوم بالذات، قبل 125 عاما، في 23 حزيران/يونيو 1894 في جامعة السوربون بباريس، أسس بيار دي كوبرتان اللجنة الأولمبية الدولية وأحيا الألعاب الأولمبية. لقد رأى بذلك وسيلة لتعزيز السلام بين الأمم والشعوب".

وافتتحت الحفل مغنية الأوبرا الأميركية باربرا هندريكس التي غنت نسخة من أغنية جون لينون الشهيرة "إيماجين".

وكلف بناء المنزل الأولمبي الذي تبلغ مساحته 22000 متر مربع، فيما كان المبنى السابق بمساحة 5000 متر مربع، 145 مليون فرنك سويسري (128 مليون يورو) وسيأوي قرابة 500 موظف من اللجنة الأولمبية الدولية تم تقسيمهم على أربعة مواقع.

ولم يحضر الموظفون حفل الافتتاح لكنهم سيحتفلون بالمبنى الجديد في مناسبة مخصصة لهم في الثاني من تموز/يوليو.

وافتتح المقر الجديد الذي مثل "استثمارا في التنمية والاقتصاد المحلي بما أن 80 % من البناء تم تنفيذه عبر شركات محلية" بحسب اللجنة الأولمبية الدولية، عشية الاعلان عن هوية المدينة المضيفة لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2026، حيث انحصر التنافس بين ملفي ميلانو/كورتينا دامبيتسو (إيطاليا) وستوكهولم/آري (السويد).