قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يتجه كاوهي لينارد، كما كان متوقعا، لفسخ عقده مع تورونتو رابتورز الذي قاده الى احراز لقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين للمرة الأولى في تاريخه، لكن مع إمكانية التوقيع مجددا معه بحسب ما ذكرت وسائل إعلام أميركية الأحد.

وذكر موقع "ياهو سبورتس" أن لينارد الذي نال جائزة أفضل لاعب في نهائي الدوري الأميركي بعد أن قاد تورونتو لتجريد غولدن ستايت ووريرز من اللقب، سيفعل البند الذي سيسمح له بفسخ عقده مع الفريق الكندي قبل عام من انتهائه.

وسيصبح لينارد لاعبا حرا في تموز/يوليو المقبل، ما سيسمح له بتوقيع عقد جديد بشروط أفضل بكثير إن كان مع تورونتو أو أي فريق آخر، وذلك في ظل الحديث عن أنه سيتقاضى الموسم المقبل راتبا سنويا قدره 21,3 مليون دولار.

وسيكون لينارد من أكثر اللاعبين استقطابا للعروض عندما يفتح باب التفاوض مع اللاعبين المحررين من عقودهم في 30 حزيران/يونيو الحالي، ويبدو أن لوس أنجليس كليبرز أكثر المهتمين بخدماته لكن العرض الأفضل قد يأتي من فريقه الحالي تورونتو.

وذكرت التقارير أن تورونتو مستعد أن يتقدم بعرض يتضمن عقدا لمدة خمسة أعوام يتقاضى لينارد بموجبه 190 مليون دولار عن الفترة بأكملها.

ونقل "ياهو سبروتس" عن مصادر مقربة من الملف، أن لينارد (27 عاما) يرغب بدوره في الاستمرار مع تورونتو الذي أصبح أول فريق من خارج الولايات المتحدة يتوج بطلا للدوري بفضل جهود لاعب سان أنتونيو سبيرز السابق، إذ قدم شخصيا أفضل موسم له بعدما حقق ما معدله 26,6 نقطة في المباراة الواحدة مع 7,3 متابعة، واضعا خلفه لعنة الاصابات التي أجبرته في الموسم الذي سبقه على الاكتفاء بخوض سبع مباريات فقط.