قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف تقرير إسباني عن الخطة التي وضعها فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد الإسباني للتعاقد مع الفرنسي كيليان مبابي مهاجم نادي باريس سان جيرمان بأقل تكاليف ممكنة.

ووفقا لما اوردته صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن إدارة العملاق الإسباني قد اتخذت قرارها بالتعاقد مع مبابي ، إلا انها تبحث عن الطريقة التي تمكنها من تحقيق هدفها دون ان تضطر لدفع تكاليف باهظة لإتمام الصفقة ، ولأجل ذلك وضعت خطة يعتمد تنفيذها على العقد الذي يربط مبابي بناديه الحالي باريس سان جيرمان، و الذي ينقضي في شهر يونيو من عام 2022 .

ويأمل فلورنتينو بيريز بأن يقاوم مبابي كافة الإغراءات المالية التي سيقدمها له القطري ناصر الخليفي  حتى يتمكن من التحكم في مصيره وفرض على النادي الباريسي بيع عقده بالسعر الذي يرغبه.

ويبدو بيريز واثقاً بأن الرغبة الجامحة لمبابي في الانتقال إلى ريال مدريد ، سوف تدفعه لرفض تجديد عقده مع باريس سان جرمان ، وهو ما سيعزز من فرصته في استقطابه للنادي بتكلفة اقل في صيف عام 2020 او قبل عام واحد من إنقضاء عقده مع النادي الباريسي مما يقلل من تكاليف الصفقة.

ومما يعزز من فرصة ريال مدريد في التعاقد مع مبابي أن القوانين في فرنسا تمنع وجود شروط جزائية لفسخ عقود اللاعبين بعكس ما هو معمول به في إسبانيا وإيطاليا ، كما ان سن اللاعب الذي يبلغ عشرين عاماً تجعل إدارة النادي المدريدي ليست في عجلة من أمرها في استقطابه إلى "السانتياغو بيرنابيو" هذا الصيف ، بعدما أبرمت تعاقدات مؤثرة مع البلجيكي إدين هازارد  الصربي لوكا جوفيتش و البرازيلي ميلياتو ، مع اقترابها من التعاقد مع الفرنسي بول بوغبا من نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي او الدنماركي كريستيان ايريكسن من توتنهام هوتسبير الإنكليزي .

وأشارت بعض المصادر الى أن إدارة النادي الإسباني قد اجرت اتصالاتها بمبابي و المقربين منه لتأكيد حرصها على مستقبله ليكون ضمن صفوف فريقها في غضون الاعوام القليلة القادمة ، حيث يحتاج اللاعب إلى التواجد في تشكيلة فريقه الحالي لكسب المزيد من الخبرة و بلوغ حالة من النضج تساعده على النجاح مع ريال مدريد.

يشار الى أن رئيس ريال مدريد يرغب في تكرار تجربة هازارد مع مبابي ، حيث اجل التعاقد مع الدولي البلجيكي عاماً فقط قبل انقضاء عقده مع نادي تشيلسي الإنكليزي ، رغم انه كان بإمكانه فعل ذلك في صيف عام 2018 بعد المونديال الروسي ، إلا أن ذلك سيكلفه الكثير مع توتر علاقته بإدارة النادي اللندني.