قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حطم البريطاني آدم بيتي الأحد خلال النسخة 18 من بطولة العالم للسباحة المقامة في غوانغجو الكورية الجنوبية، رقمه القياسي العالمي لسباق 100 م صدرا خلال منافسات نصف النهائي.

وسجل ابن الـ24 عاما، المتوج بذهبية السباق في أولمبياد ريو 2016 وبطولة العالم 2015 في قازان الروسية، 56,88 ثانية ليحطم الرقم القياسي الذي سجله عام 2018 في غلاسكو وقدره 57,10 ث.

وهي المرة الخامسة التي يحطم فيها بيتي الرقم القياسي العالمي لسباق 100 م صدرا، علما أنه يحمل أيضا الرقم القياسي العالمي لسباق 50 م صدرا حققه في مونديال بودابست عام 2017.

وسيكون بيتي المرشح الأوفر حظا للفوز في السباق النهائي المقرر الإثنين، على أمل أن يتوج بثنائية 100-50 م صدرا للمرة الثالثة تواليا.

وتوج الصيني سون يانغ بلقب سباق 400 م حرة للمرة الرابعة في مسيرته في إنجاز لم يحققه أي سباح في التاريخ.

وسجل بطل أولمبيادي لندن 2012 في 400 و1500 م حرة وريو 2016 في 400 م حرة، 3:42.44 دقيقة ليتفوق على غريمه الأسترالي مارك هورتون الذي حل ثانيا في إعادة لنتيجة مونديال 2017 في بودابست.

ورفع ابن الـ27 عاما الذي يواجه مزاعم جديدة بمخالفته قواعد مكافحة المنشطات، رصيده الى 10 ألقاب عالمية، بينها أربعة متتالية في 400 م حرة (برشلونة 2013 وقازان 2015 وبودابست 2017 وغوانغجو 2019).

ونال هورتون الفضية بعد تسجيله 3:43.17 دقيقة، متقدما على الإيطالي غابرييلي ديتي (3:43.23 د) في إعادة لمنصة تتويج عام 2017.

ورد سون الذي أوقف عام 2014 لثلاثة أشهر بسبب تناوله مادة محظورة زعم أنه استخدمها لمعالجة مشكلة في القلب، الصاع لهورتون الذي هاجم السباح الصيني خارج الأحواض باتهامه "غشاش منشطات"، ثم تفوق عليه في الحوض باحراز الأسترالي ذهبية سباق 400 م حرة خلال أولمبياد ريو 2016.

ويواجه سون حاليا بحسب تقرير مسرب عن لجنة مكافحة المنشطات في الاتحاد الدولي للسباحة، اتهاما بتحطيم عينات دم بالمطرقة خلال زيارة له من قبل مراقبي مكافحة المنشطات العام الماضي.

- سقوط ليديكي في 400 م حرة -

وشهد اليوم الأول من منافسات السباحة داخل الحوض، مفاجأة كبرى في سباق 400 م حرة عند السيدات، إذ تنازلت البطلة الأولمبية الأميركية كايتي ليديكي عن اللقب الذي توجت به في النسخ الثلاث الأخيرة، لصالح الأسترالية أريارن تيتموس، ابنة الـ18 عاما التي أحرزت لقبها العالمي الأول في هذا السباق.

وسجلت تيتموس الذي أحرزت لقب هذا السباق العام الماضي لكن في بطولة العالم لحوض صغير، 3:8.78 دقيقة، متقدمة بفارق 1,21 ثانية على صاحبة الذهبيات الأولمبية الخمس ليديكي، فيما جاءت الأميركية الأخرى ليا سميث ثالثة بفارق 2.53 ثانية.

كما تفوقت أستراليا على الولايات المتحدة وانتزعت منها لقب سباق التتابع 4 مرات 100 م حرة عند السيدات، بفضل كل من برونتي كامبل وبريانا ثروسل وكايت كامبل وإيما ماكيون اللواتي سجلن 3:30.21 دقيقة (رقم قياسي لبطولة العالم).

وحل المنتخب الأميركي ثانيا أمام جاره الكندي الذي نال البرونزية.

لكن منتخب الرجال عوض خيبة السيدات بعدما احتفظ بلقب السباق ذاته عبر نايثن أدريان وكايلب دريسل وبلايك بييروني وزاك أبل، مسجلا رقما قياسيا لبطولة العالم قدره 3:09.06 دقيقة بعدما تقدم على روسيا وأستراليا تواليا.