قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت البطلة الأولمبية الليتوانية روتا مايلوتيوتي التي عانت سابقا من الاكتئاب، اعتزالها السباحة الاربعاء عن 22 عاما.

وأشار الاتحاد الليتواني للسباحة مطلع الشهر الجاري ان مايلوتيوتي تواجه خطر الايقاف بين سنة وسنتين لعدم ظهورها ثلاث مرات في فحوص للكشف عن المنشطات، ما يعني عدم قدرتها على المشاركة في العاب طوكيو الاولمبية 2020.

وقال الاتحاد "أقرت السباحة بمسؤوليتها الكاملة عن الغياب عن جميع الفحوص" مضيفا انها لم تبلغ سلطات مكافحة المنشطات عن مكان اقامتها.

ووصفت مسؤولة مكافحة المنشطات في ليتوانيا كريستيان جاغمينييني ما حصل بانه "خطأ مؤسف".

بعمر الخامسة عشرة، أحرزت مايلوتيوتي ذهبية 100 م صدرا في العاب لندن الاولمبية 2012، قبل ان تكرر هذا الانجاز في بطولة العالم في برشلونة العام التالي.

وخلال مسيرتها، أحرزت نحو 20 ميدالية ذهبية في مختلف البطولات الدولية التي شاركت فيها بحسب الاتحاد الليتواني.

قالت في بيان "أنا مستعدة لبدء فصل جديد من حياتي. شكرا لجميع الذين ساندوني في هذا المسار"، موضحة رغبتها باستئناف دراستها و"عيش أمور بسيطة، أن أكبر وأعرف نفسي والعالم بشكل أفضل".

وكانت البطلة الاولمبية قد أعلنت في 2018 عن معاناتها من الاكتئاب، وهي لم تشارك في اية بطولة منذ بطولة العالم 2018 في الصين حيث لم تبلغ اي سباق نهائي.