شن المدرب الألماني يورغن كلوب المدير الفني بنادي ليفربول الإنكليزي هجوماً قوياً على أندية برشلونة وريال مدريد الإسبانيين وباريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر سيتي الإنكليزي، منتقداً سياساتها في إبرام صفقات ضخمة مع كل فتح باب الانتقالات الصيفية من كل عام .

وعزا المدرب الألماني استمرار هذه الأندية في بذخها على التعاقدات ، بكونها لا تسدد ديونها المتراكمة، ولا تكترث بتداعيات هذه السياسة، بعكس ليفربول الحريص على سداد كافة التزاماته المالية.

وأوضح كلوب في تصريحات لصحيفة "آس" الإسبانية في هذا الصدد بقوله :" لا اعرف كيف تتصرف أندية الريال وبرشلونة وباريس سان جيرمان ومانشستر سيتي ، لكن الامر مختلف بالنسبة لنا في ليفربول ، إذ يتوجب علينا تسديد كل ما يمكن سداده ".

وتابع المدرب الألماني قائلاً :" صرفنا الكثير في السنوات الماضية من أجل بناء الفريق وتعزيز صفوفه ، وقد حان الآن الوقت لنركز جهودنا على تسديد الديون ، لأنه يستحيل علينا مواصلة صرف الأموال الطائلة على التعاقدات في كل مرة تفتح الانتقالات أبوابها".

وأكد كلوب على تأييده لموقف ناديه بقوله :" نحن لا نعيش في عالم خيالي نحصل فيه على كل ما نريده، لكن يبدو ان برشلونة وريال مدريد وسان جيرمان ومانشستر سيتي يمكنها ان تقوم بذلك ".

الجدير ذكره بأن إدارة ليفربول أبرمت تعاقدات محدودة هذا الصيف ، بعكس الصفقات التي أبرمتها في المواسم الماضية وصرفت عليها مبالغ ضخمة بإستقطابها المهاجم المصري محمد صلاح و الحارس البرازيلي اليسون بيكر ولاعب الوسط الغيني نابي كايتا و المدافع الهولندي فرجيل فان ديك و المهاجم السنغالي ساديو ماني وآخرين .