قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكد النمسوي توتو وولف مدير فريق مرسيدس الاحد أن فرق الفورمولا واحد منحت موافقتها لاقامة 22 سباقا العام المقبل، بدون السماح بزيادة مجموعة طاقة (محرك) إضافية.

وأفاد وولف بعد اجتماع ضم الفرق والاميركي تشايس كاري، المدير التنفيذي للفئة الاولى، على هامش جائزة المجر الكبرى التي انتهت بفوز البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس)، ان الخطة التي تشمل 22 سباقا لن تتضمن زيادة في المحركات، وبالتالي لن تزيد التكاليف على الفرق الصغيرة التي تتزود بالمحركات من الصانعين.

وقال المدير النمسوي "باختصار، اتفقنا بشكل اساسي على ان يكون لدينا 22 سباقا"، مضيفا "يجب علينا ان نترك مجموعة ليبرتي ميديا (مالكة الحقوق التجارية للفئة الاولى) تقوم بعملها، وعملها يقضي بأن تتطور الفورمولا واحد".

وتابع "في حال تمكنوا من جذب الممولين والرعاة، علينا ان ندعمهم، لذا لا يتوجب علينا ان نبدّل القوانين التقنية لاننا سنقيم سباقا اضافيا. هذا هو الجدل الذي دار بيننا".

واكد وولف على انه لا يجب التذرع بزيادة الفترة التنافسية للموسم وعدد السباقات من أجل جلب المزيد من القطع والمكونات لاستخدامها على متن السيارات.

ورأى المدير النمسوي على أنه لا "يجب اعتبار ذلك فرصة لزيادة عدد المكونات، ولكن علينا ان نحمي الفرق التي تتزود بمحركاتنا بشكل متساو وجميعنا، لاننا سنصل الى نقطة حيث لن يعود بامكاننا ادارة الامور مع طاقم واحد"، وتابع "سيصبح عاملا يحتاج الى حل".

وقدمت مجموعة ليبرتي ميديا اقتراحا للفرق برفع عدد السباقات الى 22 العام المقبل، بعدما حصلت حلبة برشلونة على دعم من حكومة كاتالونيا للاستمرار في استضافة السباق، ما تأتى الى التسريع في اجتماع الفرق مع المجموعة المالكة للحقوق التجارية للتوصل إلى اتفاق نهائي يرضي الطرفين.

كما من الممكن ان يؤدي رفع عدد السباقات الى اقامة المزيد من الجوائز الكبرى خلال اسبوعين على التوالي، نظرا لعودة جائزة هولندا الكبرى الى الروزنامة وانضمام جائزة فيتنام الكبرى الى البطولة العالمية للمرة الاولى في تاريخها.