قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

احتفظ سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن بلقبه بطلا لجائزة النمسا الكبرى، باحرازه الاحد المركز الاول على حلبة "ريد بول رينغ" التي استضافت المرحلة التاسعة من بطولة العالم للفورمولا واحد الاحد، بعد فوز مثير نجح في تحقيقه قبل لفتين من نهاية السباق بتجاوزه سيارة فيراري شارل لوكلير بعد التحام بسيط بين السيارتين.

وانهى سائق ريد بول بفوزه في النمسا هيمنة مرسيدس على السباقات الثمانية الأول، بعد منافسة مثيرة مع لوكلير من موناكو لا سيما في اللفات الأخيرة، ليحتل سائق فيراري المركز الثاني، فيما وصل الفنلندي فالتيري بوتاس (مرسيدس) ثالثا.

واصطدمت اطارات سيارتي فيرشتابن ولوكلير عندما حاول الاول تجاوز الثاني قبل لفتين من نهاية السباق فخرجت سيارة الأخير عن المضمار ليقرر مفوضو السباق فتح تحقيق في هذه الحادثة. وبعد محادثات استمرت لمدة اكثر من ثلاث ساعات والاتسماع الى شهادات السائقين، قرر المفوضون عدم معاقبة فيرشتابن.

وجاء في حيثيات القرار "دخلت السيارتان رقم 33 (الخاصة بفيرشتاين) و16 (التابعة للوكلير) المنعطف الثالث جنبا الى جنب لكن لم يكن هناك متسع لكلتاهما. ولدى الخروج من المنعطف حصل التجاح بين السيارتين. وبعد مراجعة الظروف، لا نعتقد بان اي من السائقين كان مسؤولا تماما عما حصل وبالتالي نعتبر بانها حادثة تسابق".

وجاء فوز فريق ريد بول على ارضه واحتفاظ فيرشتابن بلقب السباق الذي احرزه العام الماضي، في احتفالية ذكرى رحيل السائق الاسطوري نيكي لاودا وارتداء آلاف الجماهير للقبعة الحمراء التي اشتهر بها السائق النمسوي، كما قرر المشرفون على الحلبة تسمية المنعطف الاول باسم بطل العالم ثلاث مرات.

وقال فيرشتابن الذي أضاف نقطة أسرع لفة خلال السباق إلى نقاط الفوز (25) "بعد البداية، اعتقدت أن السباق قد انتهى"، وتابع "ولكن بعد التوقف (في المنصات) كنا نطير. كان سباقا صعبا، وفي حال لم يكن ذلك مسموحا (التجاوز) فما الفائدة من التسابق في الفورمولا واحد؟. الافضل ان نذهب الى المنزل".

وهو الفوز السادس لفيرشتابن في مسيرته الاحترافية في الفئة الاولى، والاول لمحرك هوندا الذي يزود سيارات ريد بول في احد السباقات منذ عودة المصنع الياباني الى الفورمولا واحد، وتحديدا منذ فوزه بجائزة المجر الكبرى عام 2006.

في المقابل قال لوكلير "تآكلت الاطارات بشكل أكبر مما اعتقدت في النهاية، تلامسنا واضطررت للخروج عن المسار ولم املك الفرصة للصراع مجددا".

ووصل سائق فيراري الآخر الالماني سيباستيان فيتل في المركز الرابع بعدما نجح في تجاوز سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، الذي فشل في تحقيق فوزه الخامس تواليا، لتنتهي حقبة احتكار مرسيدس للسباقات الثمانية الاولى منذ بداية العام الحالي.

وكان هاميلتون الذي سجل ثاني اسرع توقيت خلال التجارب الرسمية، تعرض لعقوبة ارجاعه ثلاثة مراكز عند خط الانطلاق بعد مضايقته بطل العالم السابق الفنلندي كيمي رايكونن (ألفا روميو) في الفترة الاولى من التجارب التي اقيمت في ظل حرارة مرتفعة بلغت 30 مئوية. لكن البريطاني انطلق رابعا بعدما استفاد من العقوبة التي فرضت على الدنماركي كيفن ماغنسون بعدما عمد فريقه الى تبديل علبة التروس على متن سيارته هاس.

وفشل فريق مرسيدس في تحقيق إنجاز تاريخي، اذ في حال فوزه بسباقه التاسع تواليا كان سيرفع عدد إنتصاراته إلى 11 تواليا مع احتساب فوزه في السباقين الاخيرين العام الماضي (البرازيل وأبوظبي)، ليعادل الرقم القياسي لعدد الإنتصارات المتتالية الذي يملكه فريق ماكلارين وقد حققه عام 1988.

ورغم هذا الإخفاق حافظ هاميلتون على صدارة ترتيب السائقين برصيد 197 نقطة امام زميله بوتاس (166)، فيما صعد فيرشتابن للمركز الثالث برصيد 126 نقطة متقدما بفارق ثلاث نقاط على فيتل.

في المقابل اضاف مرسيدس المزيد النقاط الى رصيده في ترتيب المصنعين وبات يملك 363 نقطة، مقابل 228 لفيراري و169 لريد بول.

-"اتركوني بمفردي"-

ولم تكن انطلاقة فيرشتابن جيدة بسبب مشكلة مع حساس القابض الفاصل فتراجع من المركز الثاني للمرتبة السابعة، فيما حافظ لوكلير، الذي انطلق من الصدارة للمرة الثانية هذا العام بعد سباق البحرين، على صدارته أمام بوتاس والبريطاني لاندو نوريس (ماكلارين - رينو) وهاميلتون.

وبدأ فيرشتابن صعوده التدريجي ونجح في اللفة 50 في تجاوز بوتاس وسط هتافات آلاف الجماهير الهولندية باللون البرتقالي في المدرجات، وتصفيق اعضاء فريقه ووالده سائق الفورمولا واحد السابق يوش، فيما دخل فيتل الى المنصات للتزود باطارات ناعمة في اللفة 51.

واستحق فيرشتابن بجدارة مرة ثانية تصفيق فريقه والجماهير بعدما بدأ بتقليص الفارق بينه وبين لوكلير قبل خمس لفات من النهاية، فيما طلب ريد بول من سائقه الهولندي الابقاء على ضغوطاته ونمطه القيادي.

وبالفعل تابع السائق الشاب ما كان قد بدأه منذ البداية ليبدأ محاولات تجاوز لوكلير وتفعيل نظام الـ "دي آر أس" والجناح الخلفي لكسب المزيد من القوة، بينما أعلم فيراري سائقه لوكلير ان فيرشتابن خلفه بفارق اقل من ثانية، فأجاب قائلا عبر جهاز التخاطب الداخلي "أتركوني بمفردي".

وقبل لفتين من النهاية احتكت السيارتان ببعضهما البعض وخرج لوكلير عن المسار، فيما تصدر فيرشتابن واجتاز خط النهاية في الصدارة للمرة الاولى هذا العام.

ووصل نوريس (ماكلارين) سادسا، أمام الفرنسي بيار غاسلي على متن ريد بول الثانية، فيما اكمل الاسباني كارلوس ساينز (ماكلارين) وسائق ألفا روميو الفنلندي كيمي رايكونن وزميله في الفريق الإيطالي أنطونيو جيوفيناتزي المراكز العشرة الاولى.

شاهد الفيديو