قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

توج السد بلقب الكأس السوبر القطرية في كرة القدم بفوزه على الدحيل 1-صفر السبت على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد، ليحرز مدربه الاسباني تشافي هرنانديز لقبه الاول كمدرب.

وسجل علي أسد هدف المباراة الوحيد (14).

واستحق السد الفوز حيث كان الطرف الأفضل ولم يتأثر كثيرا بالغيابات العديدة، لاسيما المهاجم الجزائري الدولي بغداد بونجاح بسبب الايقاف.

في المقابل، تأثر الدحيل بالغيابات الكثيرة لاسيما الخط الخلفي بالكامل بغياب الرباعي محمد موسى واحمد ياسر والمغربي مهدي بن عطية وسلطان بريك بالاضافة الى المهاجم المعز علي.

وعبر تشافي عن سعادته بالتتويج باول القابه مع السد "سعيد للغاية باول القابي مع السد كمدرب. لقد عملنا بجد واجتهاد طوال الفترة الماضية من أجل تحقيق الفوز بالبطولات والالقاب واليوم نتواجد على منصات التتويج ابطالا لأولى بطولات الموسم".

تابع "نستحق اللقب واللاعبون يستحقون التتويج بعد المستوى والاداء المميز الذي قدموه خلال المباراة، فالمباراة لم تكن سهلة على الاطلاق ونحن كنا نعلم جيدا مدى صعوبتها".

وهذا الفوز الثاني تواليا للسد على الدحيل بعد إياب دور الـ16 من دوري أبطال اسيا (3-1)، ليؤكد تفوقه ويحقق اول القاب الموسم قبل أيام من انطلاق بطولة الدوري.

وشهدت المباراة اشهار البطاقة الحمراء لثنائي الدحيل لويز مارتن وعاصم مادبو، بعد حصول كل منهما على إنذارين بسبب الخشونة.

اهدر السد في الشوط الاول عبر هاشم علي وأكرم عفيف، ونجح في التقدم خلاله بهدف عن طريق علي أسد.

راوغ عفيف داخل منطقة الجزاء اكثر من لاعب ومرر كرة جميلة لأسد لعبها مباشرة بيسراه في الزاوية الضيقة للحارس كلود امين (14).

وسبق للفريقين أن تواجها ذهابا وإيابا في 6 و13 الشهر الحالي ضمن الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا حيث خرج السد منتصرا من أول اختبار للاعبه السابق تشافي كمدرب للفريق، وذلك بالتعادل 1-1 خارج ملعبه والفوز 3-1 تواليا.

وضمن السد الأهم بالنسبة له وهو اللعب في كأس العالم للأندية المقررة في الدوحة خلال كانون الأول/ديسمبر حتى لو لم يتوج بلقب دوري الأبطال، وذلك لكونه بطلا للدوري القطري.

ولا تسمح قوانين بطولة العالم للأندية في مشاركة فريقين من دولة واحدة، وبالتالي لو نجح الدحيل في ازاحة السد وواصل طريقه حتى الفوز باللقب القاري، فكان سيمثل قطر في البطولة فيما سيكون وصيفه بديلا للسد في مونديال الأندية.

ويلتقي السد في ربع النهائي مع النصر السعودي في 26 آب/أغسطس الحالي ذهابا و16 أيلول/سبتمبر إيابا.

وكانت المرة الرابعة يلتقي فيها الفريقان على الكأس السوبر التي كانت تقام تحت مسمى كأس الشيخ جاسم منذ 1977 بمشاركة كل الاندية، وتغير مسماها في 2014 الى نهائي الشيخ جاسم (الكأس السوبر القطرية) وتقام من مباراة واحدة فقط تجمع بين بطلي الدوري والكأس.

وكانت المواجهة الأولى بين الفريقين على هذه الكأس في النسخة الأولى عام 2014 وفاز السد 3-2، ثم التقيا عام 2015 وفاز الدحيل 4-1، قبل أن يجدد السد الفوز عام 2017 بنتيجة 4-2.

ملخص المباراة: