قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لن يحكّم البرتغالي كارلوس راموس اي مباراة للشقيقتين الاميركيتين سيرينا وفينوس وليامس في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة لكرة المضرب، بحسب ما قرر المنظمون السبت بعد سنة من النهائي الذي خسرته سيرينا أمام اليابانية ناومي اوساكا وشهد مشادة قوية مع الحكم.

وقالت ستايسي الاستير المسؤولة في الاتحاد الاميركي وبطولة الولايات المتحدة ان راموس لن يحكم مباريات للشقيقتين وليامس "هذا قرارنا الجماعي. نريد التركيز على البطولة"، مضيفة انه لم يتم تقديم اي طلب من سيرينا وفينوس بهذا الشأن.

واشار مسؤول التحكيم في البطولة سورين فريميل ان الدورة شهدت قرارات مماثلة في السابق "في النهاية هدفنا هو تعيين افضل حكام الكراسي لكل مباراة، (...) مع الاخذ بعين الاعتبار كل العوامل".

تابع "ليست المرة الاولى نتخذ قرارات جيدة للدورة، اللاعبين والحكام ايضا".

وأشار ان راموس الذي سيغيب عن مباريات سيرينا حاملة لقب 23 بطولة كبرى لن يحرم من الاشراف على باقي المواجهات الكبرى.

واثارت الاحداث التي رافقت مباراة نجمة كرة المضرب ضد اوساكا المتوجة في نهائي العام الماضي جدلا واسعا في عالم الكرة الصفراء، وما إذا كان السبب في ذلك يعود الى تمييز على أساس الجنس.

وشهدت المباراة مشادة بين سيرينا والحكم، بدأت بعد إنذاره إياها على خلفية تلقي توجيهات من مدربها الجالس في المدرجات خلال المباراة، وصولا الى تغريمها بنقطة بعد كسرها مضربها، وبعدها تغريمها بشوط كامل (منح لمنافستها) بعد وصفها الحكم بـ "لص" و"كذاب". ثم دفعت سيرينا ثمن تصرفاتها من خلال قيام الاتحاد الاميركي للعبة بتغريمها مبلغا مقداره 17 الف دولار.

وكانت النجمة الاميركية السابقة بيلي جين كينغ احدى اللاعبات اللواتي دافعن بقوة عن تصرفات سيرينا تجاه راموس، مشيرة الى انه لو قام لاعب بتصرفات مماثلة لما عوقب بهذه الطريقة.

وذهب رئيس المنظمة الوطنية للمرأة توني فان بلت الى ابعد من ذلك من خلال مطالبته الاتحاد الاميركي لكرة المضرب بوقف علاقاته مع راموس لانه قام "بشكل صارخ بخطوة عنصرية".

واضاف "يزعم راموس بانه طبق القانون، لكن في الواقع يقوم الرجال بتخطي القانون في كل الاوقات ونقول عنهم بانهم "اولاد سيئون"، اما السيدات فتتم معاقبتهن".

لكن الاتحاد الدولي لكرة المضرب ساند راموس وأشاد "باحترافه ونزاهته"، معتبرا أن "كارلوس راموس هو أحد أكثر الحكام خبرة واحتراما في كرة المضرب. ان قرارات السيد راموس كانت متوافقة مع القواعد ذات الصلة، وأعيد تأكيدها بقرار الاتحاد الأميركي لكرة المضرب بتغريم سيرينا وليامس على المخالفات الثلاث (17 ألف دولار أميركي)".

وغطت حادثة سيرينا وليامس على انتصار اوساكا باول لقب كبير لها لتصبح بالتالي اول يابانية (من الجنسين) تحرز لقبا ضمن الغراند سلام بعمر العشرين عاما فقط.

ودافعت سيرينا عن تصرفاتها تجاه الحكم الرئيسي للمباراة النهائية بقولها "رأيت لاعبين ينادون الحكم بشتى النعوت. انا هنا لكي ادافع عن حقوق المرأة والمساواة وكل هذه الامور".