قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ستسمح السلطات الإيرانية للنساء بالدخول الى ملاعب كرة القدم لمتابعة مباراة لمنتخب بلادها ضمن تصفيات كأس العالم 2022 في تشرين الأول/أكتوبر المقبل، بحسب ما أفاد الأحد مسؤول في وزارة الرياضة.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قد ضغط عن طريق رئيسه السويسري جاني إنفانتينو في الفترة الماضية على طهران للسماح للنساء بالدخول الى الملاعب لمتابعة التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2022 المقررة في قطر، ومنحها - بحسب التقارير - مهلة حتى أمس السبت للاستجابة للطلب تحت طائلة فرض عقوبات محتملة.

وقال جمشيد تاغي زاده المسؤول عن الشؤون القانونية والاقليمية في وزارة الرياضة "سيسمح للنساء الذهاب الى ملعب أزادي (في طهران) في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر 2019 لمتابعة مباراة المنتخب الايراني أمام كمبوديا ضمن تصفيات مونديال قطر."

وتابع بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إرنا"، "ليس هناك حظر قانوني ((لدخول النساء الى الملاعب) وعلينا تفعيل البنية التحتية التي أصبحت قيد التنفيذ"، مضيفا "نظرتنا الى النساء، على جميع المستويات، هي إعداد الظروف اللازمة من أجل نجاح المرأة".

ومنذ الثورة الإسلامية عام 1979، لم يُسمح للنساء بدخول الملاعب حيث اعتبر بعض رجال الدين أنه يجب حمايتهن من الأجواء الذكورية. لكن السلطات سمحت للأجنبيات بدخول الملاعب في مراحل سابقة.

وتابعت نساء إيرانيات "للمرة الأولى في 40 عاما" من المدرجات إياب نهائي مسابقة دوري أبطال آسيا في 10 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في طهران بين برسيبوليس الإيراني وكاشيما أنتلرز الياباني، لكن لم يسمح لهن حضور المباراة الودية بين إيران وسوريا في حزيران/يونيو الفائت.

وبينما تمكن بعض النساء من متابعة مباريات دولية في مناسبات سابقة، عانت أخريات من ملاحقة قانونية على خلفية القيام بذلك. فقد أوقفت أربع نساء في ملعب أزادي بسبب دخولهن الى الملعب قبل أن يفرج عنهن، بحسب ما أفادت وكالة "إيسنا" في 18 آب/أغسطس الحالي.