قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لم يتمكن يانيس أنتيتوكونمبو أفضل لاعب في الدوري الأميركي للمحترفين من انقاذ منتخب اليونان، في مواجهته مع الولايات المتحدة التي قطعت شوطا كبيرا السبت نحو التأهل إلى ربع نهائي كأس العالم لكرة السلة المقامة في الصين.

أمام 12 ألف متفرج في مدينة شينيزن الجنوبية، فرض غريغ بوبوفيتش مدرب حاملة اللقب في النسختين الاخيرتين رقابة لصيقة على يانيس، بلاعبَين وأحيانا بثلاثة، ليخرج حامل اللقب الاولمبي فائزا 69-53.

وبرغم الرقابة الكبيرة على اللاعب العملاق البالغ 24 عاما، نجح نجم ميلووكي باكس في تسجيل 15 نقطة و13 متابعة في 26 دقيقة.

ولدى الولايات المتحدة التي يغيب عنها نجوم دوري "ان بي ايه"، تألق مجددا كيمبا ووكر مسجلا 15 نقطة و6 تمريرات حاسمة.

وبعد اضطراره لخوض شوط إضافي أمام تركيا في الدور الاول، لعب المنتخب الاميركي مباراة اسهل في افتتاح مباراتيه ضمن الدور الثاني، ليحقق فوزه الرابع تواليا قبل مواجهته الاخيرة ضد البرازيل الاثنين.

وكانت المباراة متكافئة في الربع الاول (19-17 للولايات المتحدة) سجل فيها يانيس سبع نقاط، بيد ان الاميريكيين الذين يملكون أحد اصغر التشكيلات في البطولة (26 عاما) قلبوا المعادلة في الثاني (19-8)، ثم هيمنوا على المواجهة.

وقال بوفويتش "كانت مباراة تنافسية. اليونان فريق جيد جدا ونحترمهم كثيرا. كان لدينا خطة ولعبنا جيدا، التزمنا بها وحققنا الفوز".

ورفعت الولايات المتحدة رصيدها الى 8 نقاط وباتت نظريا في ربع النهائي، بفارق نقطة عن كل من تشيكيا والبرازيل بعد سقوط الاخيرة 71-93 أمام تشيكيا، فيما تتذيل اليونان ترتيب المجموعة الحادية عشرة بست نقاط.

- أستراليا مع بوغوت إلى دور الثمانية -

وتأهلت كل من أستراليا وفرنسا ضمن المجموعة الثانية عشرة بعد فوز الاولى على جمهورية الدومينيكان 82-76 والثانية على ليتوانيا 78-75، ليرفعا رصيديهما الى اربعة انتصارات متتالية.

على رغم سيطرته بالنتيجة على مختلف مراحل المباراة باستثناء الربع الثالث الذي انتهى بفارق ثلاث نقاط لصالح جمهورية الدومينيكان 19-16، لم يتمكن المنتخب الأسترالي من الإمساك باللقاء الاول بقبضة صارمة.

وكان باتي ميلز لاعب فريق سان أنتونيو سبيرز المشارك في الدوري الأميركي للمحترفين، الأفضل لأستراليا مع 19 نقطة وتسع تمريرات حاسمة، بينما سجل إيلوي فارغاس 16 نقطة وسبع متابعات للدومينيكان.

وفي المباراة التي أقيمت في مدينة نانجينغ، تعرض نجم أستراليا وفريق غولدن ستايت ووريرز الأميركي أندرو بوغوت لصافرات الاستهجان من قبل الجماهير المحلية، في تكرار لما يواجهه اللاعب البالغ من العمر 34 عاما من المشجعين الصينيين على خلفية انتقاد سباحهم سون يانغ خلال مونديال السباحة الذي استضافته الصين هذا الصيف.

وأتى انتقاد بوغوت لسون من خلال تغريدة على موقع "تويتر" في تموز/يوليو الماضي، على خلفية تقرير للوكالة الدولية للمنشطات أشارت فيه الى أن حامل ثلاث ذهبيات أولمبية، حطم في أيلول/سبتمبر الماضي عينات دمه بمطرقة خلال اختبار مفاجئ لمراقبي مكافحة المنشطات.

وردا على سؤال بشأن الصافرات الموجهة الى بوغوت المتوج بلقب الدوري الاميركي عام 2015 مع غولدن ستايت ووريرز، قال مدرب المنتخب الأسترالي أندري ليمانيس "عليكم أن تسألوا أندرو (...) هو محترف من أفضل ما يكون وقادر على التأثير علينا بشكل إيجابي".

وتابع "نقدّر ما يقوم به لهذه المجموعة ونحن ممتنون لأنه معنا".

وعلى رغم أن المنتخب الأسترالي يعد من المرشحين للتتويج باللقب هذا العام، لكن التاريخ يصب في عكس ما يأمل، اذ لم يسبق لأستراليا تخطي عتبة الدور ربع النهائي في 11 مشاركة سابقة في مونديال السلة.

- "معركة حياة أو موت" -

وقاد الثنائي ايفان فورنييه (أولاندو ماجيك الاميركي) وناندو دي كولو (فنربغشة التركي) منتخب فرنسا الى دور الثمانية بعد تسجيل الاول 24 نقطة والثاني 21 نقطة في سلة ليتوانيا في نانكين، ليحقق المنتخب الازرق فوزا صعبا 78-75 هو الرابع له تواليا.

ويتعين على فرنسا الفوز على استراليا في مواجهتها الاخيرة لتفادي الولايات المتحدة، المرشحة القوية لتصدر مجموعتها، في ربع النهائي.

وهذه المرة الثانية تواليا تبلغ فرنسا ربع النهائي بعد أن حلت ثالثة في نسخة 2014 بفوزها على ليتوانيا بالذات في مباراة الميدالية البرونزية.

وسيطرت فرنسا على الارباع الثلاثة الاولى ووصل تقدمها الى 17 نقطة، لكن ليتوانيا حققت عودة قوية في الربع الاخير بقيادة عملاق ممفيس غريزليز الاميركي يوناس فالانتسيوناس (18 نقطة و8 متابعات).

علق الفرنسي نيكولا باتوم لاعب تشارلوت هورنتس الأميركي "حققنا بداية جيدة جدا على غرار باقي المباريات. وضعنا قوة كبيرة في الدفاع، لكننا ارتكبنا اخطاء كثيرة سمحت له بالعودة الى المباراة. بعدها كانت معركة حياة أو موت خصوصا بالنسبة اليهم، لكن لنا أيضا. حمل ايفان وناندو العبء وسجلوا الكرات التي منحتنا الفوز".

وكانت مباريات الجمعة شهدت تأهل صربيا وإسبانيا وبولندا والأرجنتين إلى ربع النهائي.

وتوزعت الفرق الـ16 المتأهلة الى الدور الثاني على أربع مجموعات، تضم كل منها أربعة منتخبات بينها منتخبان متأهلان عن المجموعة ذاتها في الدور الأول. ويخوض كل منتخب مباراتين في الدور الثاني (لا يواجه المنتخب الذي لعب ضده في الدور الأول)، على أن يتأهل صاحبا المركز الأول والثاني في كل مجموعة الى ربع النهائي. يشار الى أن النتائج التي حققها كل منتخب في الدور الأول، يحملها معه الى الثاني.

ومني منتخب الاردن بخسارته الرابعة تواليا أمام كندا 71-126، ليتذيل مجموعته في تصنيف المنتخبات الخاسرة خلف ألمانيا وكندا والسنغال، فيما تأمل تونس بتصدر مجموعتها بحال فوزها على انغولا الاحد.