قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بات المنتخب الإيطالي لكرة القدم على بعد ثلاث نقاط من النهائيات بفوزه الثمين على مضيفه الفنلندي 2-1 الأحد في تامبيري في الجولة السادسة من منافسات المجموعة العاشرة ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020.

وسجل تشيرو إيموبيلي (59) وجورجينيو (79 من ركلة جزاء) هدفي إيطاليا، وتيمو بوكي (72 من ركلة جزاء) هدف فنلندا.

وهو الفوز السادس على التوالي لإيطاليا التي عززت موقعها في صدارة المجموعة برصيد 18 نقطة من 18 ممكنة، بفارق ست نقاط أمام فنلندا التي بقيت ثانية، وتسع نقاط أمام أرمينيا الثالثة، وبالتالي باتت على بعد 3 نقاط من حجز إحدى بطاقتي التأهل المخصصتين للأول والثاني.

وعانت إيطاليا في بداية المباراة أمام الاندفاع البدني الكبير لأصحاب الأرض، قبل ان يتحسن أداؤها منتصف الشوط وتخلق العديد من الفرص للتسجيل دون جدوى، قبل أن تتقدم مطلع الشوط الثاني عبر إيموبيلي.

- هدف أول لإيموبيلي منذ عامين -

وفك مهاجم لاتسيو صيامه عن التهديف دوليا، وسجل هدفه الأول منذ الخامس من أيلول/سبتمبر 2017 في مرمى إسرائيل (1-صفر) في تصفيات كأس العالم التي فشلت إيطاليا في بلوغها للمرة الأولى منذ 1958، والثامن في 36 مباراة دولية.

وردت فنلندا بركلة جزاء انبرى لها هداف نوريتش سيتي الإنكليزي بوكي بنجاح، ورد عليه لاعب وسط تشلسي الإنكليزي جورجينيو بركلة جزاء منح بها الفوز للطليان.

وأجرى مدرب إيطاليا روبرتو مانشيني تغييرات على التشكيلة التي تغلبت على أرمينيا 3-1 الخميس، فدفع بإيموبيلي مكان أندريا بيلوتي، وستيفانو سينسي مكان ماركو فيراتي الموقوف، وفرانشيسكو أتشيربي مكان أليسيو رومانيولي، وأرماندو إيتزو مكان أليساندرو فلورنتسي، ولورنتسو بيليغريني مكان فيديريكو برنارديسكي.

لكن المدرب الإيطالي تلقى ضربة موجعة مبكرة بإصابة المدافع ايمرسون بالمييري في الدقيقة السابعة ليترك مكانه لفلورنتسي.

وكانت أول وأخطر فرصة لايطاليا تسديدة سينسي "على الطائر" بيمناه من خارج المنطقة أبعدها الحارس لوكاس هراديسكي ببراعة الى ركنية (27)، وأخرى لنيكولا باريلا من داخل المنطقة تصدى لها الحارس (28)، ورأسية لإيموبيلي من مسافة قريبة مرت بجوار القائم الأيمن (31)، وتسديدة "على الطائر" لفلورنتسي من حافة المنطقة بين يدي هراديسكي (36).

وكاد سينسي يفعلها بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة (44)، وأنقذ هراديسكي مرماه من هدف محقق بابعاده انفراد كييزا (44).

وكانت فنلندا البادئة بالتهديد في الشوط الثاني بتسديدة قوية لبوكي من داخل المنطقة بجوار القائم الأيمن للحارس جانلويجي دوناروما (47).

وافتتحت إيطاليا التسجيل عبر إيموبيلي بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من (59).

وحصلت فنلندا على ركلة جزاء اثر عرقلة بوكي من قبل سينسي داخل المنطقة فانبرى لها مهاجم نوريتش سيتي بنفسه مدركا التعادل (72).

وحصلت إيطاليا على ركلة جزاء عندما لمس المدافع أولي فايسانن كرة بيده داخل المنطقة اثر تسديدة لنيكولو باريلا فانبرى لها جورجينيو بنجاح على يمين هراديسكي (78).

ملخص مباراة إيطاليا وفنلندا:

 

- خسارة البوسنة واستقالة مدربها -

وأنعشت أرمينيا آمالها بفوزها الثمين على ضيفتها البوسنة 4-2 في يريفان.

وتدين أرمينيا بفوزها إلى قائدها هنريك مخيتاريان، لاعب وسط روما الإيطالي المنتقل حديثا من أرسنال الإنكليزي على سبيل الإعارة، وذلك بتسجيله هدفين في الدقيقتين 3 و66 وصنعه الهدف الثالث الذي سجله هوفهانيس هامباردزوميان (77) وتسببه في الرابع الذي سجله مدافع البوسنة ستيبان لونتشار بالخطأ في مرمى منتخب بلاده (90+5).

وسجل إدين دجيكو (13) وعامر غوياك (70) هدفي البوسنة.

وأعلن مدرب البوسنة الكرواتي روبرت بروزينيتشكي استقالته عقب الخسارة.

وفي المجموعة ذاتها، تعادلت اليونان مع ليشتنشتاين بهدف ليورغوس ماسوراس (33) مقابل هدف لدينيس سالانوفيتش (85). 

وبقيت اليونان خامسة برصيد 5 نقاط مقابل نقطة لليشتنشتاين الأخيرة.

 

ملخص مباراة أرمينيا والبوسنة:

ملخص مباراة  اليونان وليشتنشتاين:

الفوز السادس تواليا لإسبانيا

حقق المنتخب الإسباني فوزه السادس تواليا إثر تغلبه على جزر فارو برباعية نظيفة ضمن منافسات المجموعة السادسة من تصفيات كأس أوروبا 2020 الاحد في خيخون.

وسجل كل من رودريغو مورينو (13 و50) والبديل باكو ألكاسير (90 و90+3) الأهداف.

ورفع منتخب "لا روخا" رصيده الى 18 نقطة من 18 ممكنة ليدنو خطوة اضافية من النهائيات القارية المقررة في 12 دولة صيف عام 2020 على ان يقام الدور نصف النهائي والمباراة النهائية على ملعب ويمبلي في لندن.

وتتقدم اسبانيا بفارق 7 نقاط عن منافستها المباشرة السويد التي سقطت في فخ التعادل مع جارتها النروج 1-1، في حين تحتل رومانيا المركز الثالث بعد فوزها الصعب على مالطا 1-صفر اليوم.

وخاض مدافع وقائد منتخب إسبانيا سيرخيو راموس مباراته الدولية رقم 167 ليعادل الرقم القياسي الإسباني الذي كان بحوزة حارس المرمى الأسطورة إيكر كاسياس زميله السابق في ريال مدريد.

وكان راموس خاض باكورة مبارياته الدولية عام 2005 ضد الصين (3-صفر) وساهم بعدها في احراز منتخب بلاده كأس أوروبا عامي 2008 و2012 وكأس العالم عام 2010 في جنوب إفريقيا علما بأنه ورث شارة القائد من كاسياس بالذات عندما استدعي الأخير للمرة الأخيرة الى صفوف المنتخب عام 2016.

وسيتمكن راموس من الانفراد بالرقم القياسي لعدد المباريات الدولية في صفوف المنتخب الاسباني الشهر المقبل ضد النروج او السويد.

ولا يزال راموس بعيدا عن الرقم القياسي العالمي المسجل باسم المصري أحمد حسن الذي خاض 184 مباراة دولية.

ولعب المنتخب الاسباني المباراة في غياب بعض لاعبيه المؤثرين أمثال المهاجمين ألفارو موراتا ودييغو كوستا بالاضافة الى لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس وزميله في برشلونة الظهير الأيسر جوردي ألبا.

وافتتح رودريغو التسجيل عندما تابع كرة عرضية ميكيل اويارزابال من مسافة قريبة داخل الشباك (13).

ووجد اصحاب الارض صعوبة في اختراق دفاع جزر فارو في ما تبقى من الشوط الاول الذي شهد تألق حارس الاخير من التصدي لكرة رائعة سددها تياغو الكانتارا.

وفي مطلع الشوط الثاني قام رودريغو بمجهود فردي داخل المنطقة قبل ان يسدد كرة بيسراه ارتطمت بقدم احد مدافعي جزر فارو وتابعت طريقها داخل الشباك. والهدف هو الخامس لرودريغو في تسع مباريات دولية منذ مونديال روسيا 2018.

وسجل البديل الكاسير مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني هدفين متأخرين عندما غمز الكرة داخل الشباك في الدقيقة الاخيرة، قبل ان يختتم المهرجان بكرة رأسية في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

ملخص مباراة إسبانيا وجزر فارو: