قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استبعدت دولوريس افيرو والدة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي تتويج ابنها بجائزة "الكرة الذهبية" للمرة السادسة بسبب ما وصفته بـ "مافيا كرة القدم" التي تعمل لأجل عدم فوز نجلها بالمزيد من الألقاب و الجوائز.

وأوضحت والدة رونالدو في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام قائلة :" نعم هناك مافيا كرة القدم لا تريد ان يفوز رونالدو بالمزيد من الألقاب والبطولات ، وما حدث معه في السنوات الأخيرة كان لصالح هذه المافيا، وهو ما يؤكد كلامي".

و اضافت دولوريس قائلة :" لو كان رونالدو إسبانيا أو إنكليزيا لما تعرض لكل هذا ، لكن لانه برتغالي ومن ماديرا فإن مثل هذه الامور تصبح واردة جداً".

ورغم هذه التصريحات المتشائمة إلا ان والدة رونالدو أكدت بأن أبنها يستحق جائزة "الكرة الذهبية" هذا العام نظير تألقه وما حققه من ألقاب مع نادي يوفنتوس ومنتخب البرتغال.

ولم تكشف دولوريس عن تفاصيل تتعلق بـ"المافيا" التي اشارت إليها، غير ان حديثها عن جنسية ابنها يؤكد بأنها تتهم جهات معينة تريد بقاء الجوائز الكبيرة مثل جائزتي " الكرة الذهبية" و "ذا بيست"، محصورة بين إسبانيا وإنكلترا ، وبالتالي فإن الفائز سيكون اما ليونيل ميسي مهاجم برشلونة او احد لاعبي ليفربول وعلى رأسهم المدافع الهولندي فرجيل فان دايك.

يشار الى أنه سبق لرونالدو ان اتهم إدارة ناديه السابق ريال مدريد الإسباني ممثلاً بالرئيس فلورونتينو بيريز بالوقوف وراء إخفاقه في الفوز بجائزتي "ذا بيست" و"الكرة الذهبية" لعام 2018 ، اللتين&نالهما زميله الاسبق الكرواتي لوكا مودريتش ، في حين ان شقيقته اتهمت مسؤولي ريال مدريد بالوقوف خلف طرد رونالدو الأول في مباراة يوفنتوس مع فالنسيا في دوري أبطال أوروبا من أجل النيل منه .