قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن المدافع التونسي حمدي النقاز فسخ عقده مع ناديه الزمالك خامس الدوري المصري لكرة القدم بسبب عدم سداد مستحقاته المتأخرة والتي تقدر براتب أربعة أشهر.

وأكد النقاز عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام": "تم فسخ العقد مع نادي الزمالك من طرف واحد لعدم دفع مستحقاتي المالية وليس لشهر أو اثنين"، مضيفا "أشكر الجماهير الكبيرة لمساندتها وحظ موفق لأصحابي وأخواتي".

واعلن التونسي أنيس بن ميم، محامي النقاز، أن اللاعب فسخ تعاقده مع ناديه، من طرف واحد بسبب مستحقاته المتأخرة منذ اربعة اشهر.

وكتب المحامي عبر حسابه الشخصي على "تويتر": "فسخ اللاعب حمدي النقاز عقده مع نادي الزمالك من جانب واحد، وعليه أصبح اللاعب حرا في الانتقال إلى أي ناد اخر".

وأضاف "تم تقديم شكوى إلى الفيفا للمطالبة بمستحقاته المتأخرة لدى ناديه".

ويأتي قرار النقاز، في الوقت الذي يمر به الزمالك بأزمة مالية كبيرة منذ بداية الموسم، واعلان عدد من اللاعبين عدم حصولهم على رواتبهم الشهرية او مقدمات العقود السنوية، وتحديدا اللاعبين القدامى والذين اقتربت عقودهم من الانتهاء او تلقوا عروضا خارجية بمبالغ اكبر، اضافة الى الازمة الفنية بعد خسارتين متتاليتين أمام إنبي 1-2 في الدوري، ومازيمبي الكونغولي الديموقراطي صفر-3 في الجولة الأولى من دور المجموعات (ثمن النهائي) لمسابقة دوي أبطال إفريقيا، وقبيل القرار النهائي لمجلس ادارة النادي بخصوص مصير مدربه الصربي يلوتين سريدويفيتش "ميتشو".

كما أن قرار النقاز جاء وسط حالة تمرد غير معلنة من جانب عدد من اللاعبين تجاه ادارة النادي لعدم الوفاء بوعودها معهم، وتنفيذ مطالب بعضهم بزيادة رواتبهم السنوية، تعويضا عن رفضها رحيلهم الصيف الماضي، وهم طارق حامد ومحمود علاء وعبدالله جمعه.

وليست هذه المرة الاولى التي يعترض فيها النقاز على عدم صرف مستحقاته، حيث فجر قبل انطلاق الموسم ازمة عدم قبول تسجيل ابنته بأحد المدارس الخاصة لعدم سداد المصاريف الخاصة بها، وذلك لتأخر النادي في صرف راتبه، وأعقبه حارس المرمى محمود عبد الرحيم "جنش" المصاب منذ نهاية الموسم الماضي بقطع في وتر اخيل، عبر "تويتر" بالمطالبة بمستحقاته المتأخرة، مؤكدًا أن "لا أحد من ادارة النادي" يرد على اتصالاته، ثم رسالة طارق حامد عبر "تويتر" أيضا عبر فيها عن غضبه من تجاهل زيادة راتبه كما تم وعده قبل بداية الموسم، تعويضا له عن رفض الادارة انتقاله الى احد الاندية السعودية الصيف الماضي براتب مغر.