قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فجرت وسائل الإعلام الإيطالية مفاجأة من العيار الثقيل، بعدما كشفت عن رغبة أحد أغنياء العالم في شراء نادي ميلان الإيطالي، ومن ثم جلب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والمدرب الإسباني جوسيب غوارديولا.

وذكر موقع "فوتبول إيطاليا"، أن الملياردير الفرنسي برنارد أرنولت، يخطط لشراء نادي ميلان الإيطالي، وتعزيز صفوفه بأسماء لامعة، من أجل إعادته إلى منصات التتويج.

وأشار الموقع إلى أن الملياردير الفرنسي، الذي يمتلك رابع أكبر ثروة في العالم، المقدرة وفقا لـ "فوربس" بـ72.2 مليار يورو، يتطلع لشراء الروسونيري في العام المقبل من أجل استثمار أموال ضخمة لإعادة النادي للمنافسة على الألقاب من جديد.

وبحسب الموقع الإيطالي الشهير، فإن الملياردير الفرنسي، يرغب أيضا، في الجمع بين النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ومدربه السابق في برشلونة، بيب غوارديولا، المدير الفني الحالي لمانشستر سيتي الإنكليزي.

وينتهي عقد ميسي المتوج مؤخرا بجائزة الكرة الذهبية، مع برشلونة في عام 2021، لكن قائد الفريق وهدافه التاريخي يؤكد أن تجديد عقده "لن يكون مشكلة".

في المقابل أبدى المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا رغبته بالبقاء مع مانشستر سيتي بطل الدوري الإنكليزي الممتاز، لما بعد نهاية عقده الممتد حتى صيف العام 2021.