قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اثارت إحدى الصحف الرياضية الإيطالية الجدل مجدداً حول تنامي ظاهرة العنصرية في ملاعبها بعدما اختارت عنواناً مثيراً بوصف مباراة القمة التي جمعت إنتر ميلان وروما بـ "الجمعة الأسود"، في إشارة الى الموقعة التي جمعت الفريقين ضمن الجولة الخامسة عشرة من بطولة الدوري الإيطالي.

وجاء عنوان صحيفة "كوريري ديلو سبورت" في صفحتها الافتتاحية ما نصه :" الجمعة الأسود" وقد أرفقتها بصورة البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم إنتر ميلان والانكليزي كريس سمولينغ مدافع روما، اللذين يعدان من اصحاب البشرة السوداء.

هذا وتسبب هذا العنوان في إثارة انتقادات لاذعة لمسؤولي الصحيفة، وأنهم بمثل هذا العنوان يعملون على تغذية ظاهرة العنصرية بدلاً من محاربتها من خلال وصف يوم المباراة بـ "الجمعة الاسود" وإرفاقها بصورة للاعبين من اصحاب البشرة السوداء ، في إشارة الى أن المنافسة ستكون قوية بين المهاجم لوكاكو والمدافع سمولينغ على اعتبار أنهما كانا يلعبان سوياً في نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي ، قبل ان يرحلا باتجاه إيطاليا خلال الانتقالات الصيفية الماضية .

وبدورها، انتقدت إدارة نادي روما القائمين على الصحيفة ، معبرة عن رفضها لهذا العنوان العنصري، خاصة انه يأتي في فترة حساسة شهدت خلالها حالات اخرى من التصرفات العنصرية، كان آخرها ما حدث للمهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي من مشجعي نادي هيلاس فيرونا خلال شهر نوفمبر الماضي.

وهاجم ميشال يورماك وكيل اعمال المهاجم البلجيكي لوكاكو مسؤولي الصحيفة، منتقداً تصرفها وتأثيره السلبي على الجهود التي تبذل لمكافحة العنصرية في الملاعب الإيطالية.

يشار الى أن مواقع التواصل الاجتماعي قد شهدت ردود فعل قوية ، مشيرين الى أنه كان على مسؤولي الصحيفة مراعاة مشاعر اللاعبين في اختيارهم للعناوين.