قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أفاد نادي أياكس أمستردام الهولندي لكرة القدم الجمعة أن مدافعه الأميركي سيرجينيو دست غادر معسكر الفريق المقام حاليا في الدوحة، في ظل التوترات الإقليمية على خلفية مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني بضربة جوية أميركية الأسبوع الماضي.

وأبلغ متحدث باسم النادي وكالة فرانس برس ان "سيرجينيو دست لم يشعر بالراحة بسبب التوترات المتصاعدة في المنطقة"، وطلب مغادرة المعسكر الذي يقيمه الفريق تحضيرا لاستئناف المنافسات بعد العطلة الشتوية.

ويأتي الاعلان عن مغادرة دست، بعد أقل من أسبوع على إلغاء المنتخب الأميركي لكرة القدم معسكرا تدريبيا في الدوحة للأسباب ذاتها.

وقتل سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، بضربة جوية أميركية فجر الجمعة الثالث من كانون الثاني/يناير، استهدفت موكبه لدى مغادرته مطار بغداد. وأودت الضربة بالقائد البارز في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، إضافة الى ثمانية أشخاص آخرين.

ورفعت هذه الضربة بشكل حاد من مستوى التوتر الإقليمي بين الولايات المتحدة وإيران التي رد فجر الأربعاء بهجوم صاروخي استهدف قاعدتين عسكريتين في العراق يتواجد فيهما جنود أميركيون، وذلك في محافظتي الأنبار (غرب) ومدينة أربيل مركز إقليم كردستان الشمالي.

ويحمل دست (19 عاما) الجنسيتين الهولندية والأميركية، واختار في تشرين الأول/أكتوبر الماضي الدفاع عن ألوان المنتخب الأميركي.

وانضم دست الى صفوف أياكس في العام 2012، وبات عنصرا أساسيا في تشكيلة بطل الدوري الهولندي.