قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حققت التونسية أنس جابر انجازا عربيا تاريخيا ببلوغها الدور ربع في احدى البطولات الاربع الكبرى في كرة المضرب ضمن الغراند سلام بفوزها على الصينية وانغ كيانغ 7-6 (7-4) و6-1 في بطولة استراليا المفتوحة الاحد في ملبورن.

وباتت جابر المصنفة اولى افريقيا حاليا، اول لاعبة عربية تحقق هذا الانجاز، اما افضل نتيجة سابقة لجابر فكانت بلوغها الدور الثالث في بطولتي رولان غاروس عام 2017 والولايات المتحدة المفتوحة عام 2019.

كما عادلت جابر افضل نتيجة للاعب عربي في البطولات الاربع الكبرى ايضا والمسجل باسم المغربي يونس العيناوي الذي بلغ ربع نهائي احدى البطولات الاربع الكبرى، اربع مرات كان ابرزها في استراليا المفتوحة ايضا عام 2003 قبل ان يخسر امام الاميركي اندي روديك في خمس مجموعات حسمت الاخيرة بجولة فاصلة 21-19 في مباراة استمرت خمس ساعات.

وتابعت جابر بالتالي عروضها القوية في هذه البطولة بعد ان تغلبت على الدنماركية كارولاين فوزنياكي المصنفة اولى عالميا سابقا في اخر مباراة رسمية للاخيرة قبل اعتزالها في الدور السابق. وسبق لها ان فازت ايضا على البريطانية جوهانا كونتا في الدور الاول والفرنسية كارولين غارسيا في الثاني.

وقالت جابر "انا ارتجف، الامر لا يصدق، لا استطيع وصف المشاعر التي تختلجني".

وعلى الرغم من تخلفها 1-4 في المجموعة الاولى نجحت جابر في ادراك التعادل لتفرض جولة فاصلة حسمتها في صالحها علما بان اللاعبة الصينية حصلت على كرة الحسم في هذه المجموعة على ارسال جابر في الشوط التاسع لكن الاخيرة نجحت في انقاذ الموقف.

وتعادلت الارقام في الجولة الفاصلة 4-4 قبل ان تفوز جابر بالنقاط الثلاث التالية وتحمسها في صالحها.

واعتبرت جابر بان حسمها هذه المجموعة كان مفتاح فوزها في المباراة "لم استسلم في المجموعة الاولى وكنت ادرك بان الجولة الفاصلة ستكون في غاية الاهمية بالنسبة الي. انا سعيدة جدا للطريقة التي لعبت فيها اليوم لا سيما في المجموعة الثانية"

ودانت السيطرة لجابر في المجموعة الثانية حيث تقدمت 5-صفر قبل ان تحسم المباراة 6-1 على حساب الصينية المصنفة اولى في بلادها.

وتلتقي جابر في الدور التالي مع الاميركية صوفيا كينن الفائزة على مواطنتها المراهقة كوكو غوف 6-7 (5-7) و6-3 و6-صفر لتضع حدا لمغامرة مواطنتها المراهقة (16 عاما).

وستكون المباراة ثأرية لجابر في مواجهة كينن بعد ان خسرت امامها في دورة هوبارت الاسترالية العام الماضي وانسحبت امامها في مايوركا الاسبانية.

وكانت غوف، اصغر لاعبة في البطولة، التي ظهرت الى الاضواء بشكل لافت العام الماضي، حققت مفاجأتين من العيار الثقيل في هذه البطولة باخراجها مواطنتها المخضرمة فينوس وليامس في الدور الاول ثم اليابانية ناومي اوساكا حاملة اللقب.

-تأهل صعب لبارتي-

واحتاجت الاسترالية اشلي بارتي المصنفة اولى الى ثلاث مجموعات لتخطي منافستها الاميركية اليسون ريسكه 6-3 و1-6 و6-4 وبلوغ الدور ربع النهائي.

وتلتقي بارتي في الدور التالي مع التشيكية بترا كفيتوفا بطلة ويمبلدون مرتين علما بانها كانت منافستها في ربع النهائي لهذه البطولة العام الماضي ايضا عندما تفوقت التشيكية.

وتسعى بارتي التي توجت بطلة في رولان غاروس الفرنسية العام الماضي، لكي تكون اول استرالية تفوز باللقب منذ مواطنتها كريستين أونيل عام 1978.

وحسمت بارتي المجموعة الاولى في سهولة، لكن مستواها تراجع فجأة في الثانية وخسرت ارسالها في الشوط الثاني ثم مرة جديدة لتخسرها 1-6.

وقالت بارتي عن شعورها بعد خسارتها المجموعة الثانية "كان يتعين علي الصمود وان امنح نفسي الفرصة".

-عبور سهل لديوكوفيتش-

وواصل الصربي نوفاك ديوكوفيتش حامل اللقب زحفه نحو المباراة النهائية بفوزه السهل على الارجنتيني دييغو شفارتسمان 6-3 و6-4 و6-4 الاحد في ملبورن.

وهي المرة السادسة والاربعون التي يبلغ فيها الصربي الدور ربع النهائي في البطولات الاربع الكبرى والحادية عشرة في استراليا حيث يسعى الى التتويج بلقبه الثامن.

وقال ديوكوفيتش "دييغو لاعب جيد جدا. كنت ادرك بانني لا استطيع ان امنحه الوقت لكي يتحكم بالايقاع وحاولت اجباره على الصعود الى الشبكة من وقت الى اخر".

ويلتقي ديوكوفيتش في الدور التالي مع الكندي العملاق ميلوش راونيتش الفائز على الكرواتي مارين تشيليتش 6-4 و6-3 و7-5.

واعتبر ديوكوفيتش بان مواجهة الكندي لن تكون سهلة بقوله "الامر سيكون مختلفا في مواجهة راونيتش. فهو أحد اطول واقوى اللاعبين ويتمتع بارسالات قوية جدا. يتعين علي ان اكون جاهزا لكي ارد ارسالاته الصاروخية".

ولم يخسر راونيتش اي مجموعة حتى الان ونجح في اقصاء اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس في الدور الثالث. لكن ديوكوفيتش فاز في مبارياته التسع التي جمعته بالكندي حتى الان.

وقال الكندي "انا سعيد لا سيما من الناحية البدنية ولاني اقدم مستويات جيدة. لم تسنح لي الفرصة للقيام بذلك في الفترة الاخيرة وبالتالي فانا مسرور".

وعن مواجهته المرتقبة مع ديوكوفيتش "يتعين علي ان اسدد عددا اكبر من الارسالات الساحقة مما فعلته ضد مارين (35 ارسالا ساحقا).

وكان راونيتش بلغ نصف نهائي ملبورن عام 2016 ونهائي ويمبلدون في العام ذاته وهي افضل نتيجة له في البطولات الكبرى.