قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاني إنفانتينو السبت إلى التفكير في تنظيم كأس أمم إفريقيا كل أربع سنوات بدل سنتين حاليا وإنشاء بطولة لأندية الصفوة، وكذا تكوين حكام محترفين لضمان "مصداقية" أكبر للكرة الإفريقية.

وقال السويسري إنفانتينو أثناء مؤتمر حول تطوير المسابقات والبنى التحتية بإفريقيا بسلا قرب العاصمة المغربية الرباط، "القرار يرجع لكم، لكنني أطلب منكم التباحث والتفكير في تنظيم كأس أمم إفريقيا كل أربع سنوات بدل سنتين حاليا (...) إذا عملنا معا سنضاعف مداخيل البطولة أربع أو ست مرات إذ سنقدم منتوجا للعالم أجمع وليس لإفريقيا فقط".

وأضاف "ليس مفهوما ألا تكون هذه البطولة حدثا عالميا عندما نرى مستوى اللاعبين الأفارقة الممارسين في كبريات الأندية الأوروبية، يجب أن نعمل سويا لجعلها موعدا لا محيد عنه في الروزنامة الدولية".

وأوضح أن منظومة المنافسات المعمول بها حاليا في إفريقيا على مستوى المنتخبات تعاني "شيئا من الفوضى"، مشددا على أن تنظيم كأس إفريقيا للأمم كل عامين لم يضمن تطور البنى التحتية في القارة ولا تزايد المداخيل خلافا لما يقال.

واقترح إنفانتينو أيضا التفكير في خلق بطولة لأندية الصفوة من 20 إلى 24 ناديا يتنافسون طيلة الموسم الرياضي على أن تضم ناديين على الأكثر من كل بلد، معربا عن ثقته في أن تدر هذه البطولة "بين عشية وضحاها 200 مليون دولار من المداخيل التجارية سنويا وتصبح ضمن عشر أفضل بطولات في العالم".

وتطرق رئيس الفيفا في كلمته أيضا إلى مشاكل التحكيم في إفريقيا، متأسفا "لوجود مشكل كبير مع الحكام حاليا (...) رأينا وضعيات تمس بالتحكيم في إفريقيا وأظهرت ارتشاء حكام".

وأعلن برنامج انتقاء وتكوين حكام احترافيين موضحا أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "سيضم أفضل 20 حكما في القارة ليجعل منهم حكاما احترافيين ما سيمكنهم من التركيز على مهامهم فقط"، على أن يساعدوا لاحقا في انتقاء وتكوين حكام شباب، مؤكدا أن هذه الصيغة "الفريدة من نوعها في العالم سيكون لها تأثير جدي على مصداقية الكرة الإفريقية".

وستمول الفيفا هذا البرنامج بشراكة مع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم. كما أعلن إنفانتينو عن مشروع إنشاء صندوق للاستثمار في البنى التحتية بالقارة لا يقل رصيده عن مليار دولار.