ألغت كوريا الشمالية الجمعة ماراثون بيونغ يانغ، أحد أبرز أحداثها الرياضية السنوية، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت شركة "يونغ بايونيرز تورز" الرائدة والتي تتخذ من العاصمة الصينية بكين مقرا لها على موقعها الرسمي انها "تلقت تأكيدا من شركائنا في السفريات" ان الحدث المقرر في نيسان/أبريل قد ألغي.

تابعت ان هذه الخطوة اتخذت "بسبب اغلاق الحدود الكورية الشمالية راهنا لتفادي تفشي انتشار فيروس كوفيد-19".

يقام السباق في نيسان/أبريل في اطار الاحتفال بذكرى ميلاد المؤسس كيم إيل سونغ في عام 1912، ويجذب أجانب فضوليين تواقين للركض في شوارع المدينة الخاضعة لسيطرة محكمة.

وشارك نحو ألف عداء غربي العام الماضي حيث دفعوا رسوما تصلى الى 150 دولار اميركي، بحسب المنظمين.

وفرضت كوريا الشمالية على نفسها عزلة للحماية من تفشي الفيروس في الصين المجاورة، حيث اصيب نحو 75 ألف شخص وقتل أكثر من 2200 منهم بسبب الفيروس.

وعلقت بيونغ يانغ رحلات جوية وخدمات القطارات، حظرت السياح وفرضت حجرا صحيا لمدة ثلاثين يوما على الاجانب المقيمين.

وتخضع كوريا الشمالية لعقوبات دولية متعددة بسبب برامجها الخاصة بالصواريخ النووية والباليستية ، فيما تعاني بنيتها التحتية الطبية من نقص مزمن في الادوية والمعدات. لذا يرى محللون ان انتشار الفيروس سيتسبب بأضرار كبيرة.

وكانت كوريا الشمالية اتخذت تدابير مماثلة في السابق، عندما حظرت السياح لاربعة اشهر في تشرين الاول/اكتوبر 2014 لمنع دخول فيروس ايبولا، برغم عدم الابلاغ عن حالات في قارة آسيا.

مواضيع قد تهمك :