أعلنت رابطة الدوري الانكليزي لكرة القدم "بريميرليغ" الجمعة ارجاء المنافسات حتى الرابع من نيسان/أبريل المقبل، بعد إصابة مدرب أرسنال الاسباني ميكل أرتيتا وجناح تشلسي الشاب كالوم هادسون-أودوي من بين حالات أخرى، بفيروس كورونا المستجد.

وجاء في بيان للرابطة "بعد اجتماع المعنيين اليوم، تقرر بالاجماع تعليق الدوري الانكليزي بنية العودة في 4 نيسان/أبريل، رهنا بالمشورة الطبية والظروف".

وقال الرئيس التنفيذي للرابطة ريتشارد ماسترز "قبل أي شيء، نتمنى تعافي ميكل أرتيتا وكالوم هادسون-أودوي بسرعة، وجميع المصابين بفيروس كوفيد-19".

تابع "إزاء هذا الوضع غير المسبوق، نعمل بشكل وثيق مع الأندية، الحكومة، الاتحاد الانكليزي لكرة القدم، رابطة الدوري (اي أف أل) ويمكننا طمأنة الجميع ان صحة اللاعبين، الموظفين والمشجعين من أولوياتنا".

من جهتها اشارت رابطة الدوري (إي أف أل) الى ان اجتماعا ضم جميع المعنيين أدى الى "التوافق على تأجيل الكرة المحترفة في انكلترا حتى 3 نيسان/ابريل على أقرب تقدير".

ويعني تعليق كل الأنشطة الكروية المحترفة، إلغاء مباراتي منتخب انكلترا الوديتين مع إيطاليا والدنمارك في 27 و31 اذار/مارس الجاري.

- "تعافي" هادسون-أودوي -

وكان هادسون-أودوي قد أصبح أول لاعب في دوري المستوى الأول يصاب بالفيروس، ما وضع أعضاء فريقه تشلسي في حجر صحي الخميس.

وقال هادسون-أودوي في شريط نشره عبر حساباته على مواقع التواصل "كما تعلمون التقطت الفيروس في الايام القليلة الماضية وقد تعافيت منه. أنا أتبع التوصيات الصحية وأقوم بعزل نفسي عن الجميع لمدة اسبوع، آمل في أن اراكم في وقت قريب والعودة الى أرض الملعب في أقرب فرصة".

وأوضح النادي اللندني في بيان "سيقوم افراد تشلسي الذين كانوا على اتصال قريب باللاعب في مبنى فريق الرجال بعزل أنفسهم بما يتوافق مع الارشادات الصحية الحكومية"، مضيفا "يتضمن ذلك كامل أفراد فريق الرجال، الجهاز التدريبي وعددا من الموظفين".

وعانى هادسون-أودوي من أعراض الرشح صباح الاثنين وبقي بعيدا عن النادي مذذاك الوقت. وتبين الخميس اصابته بالفيروس.

وقال النادي انه برغم اصابة الجناح البالغ 19 عاما، الا انه "بحال جيدة ويتطلع للعودة الى التمارين في أسرع وقت".

وأتى الاعلان عن حالة لاعب تشلسي بعد اعلان جاره في شمال العاصمة أرسنال عن إصابة مدربه الإسباني أرتيتا.

وأوضح نادي "المدفعجية" في بيان له "تم إغلاق مركزنا التدريبي في لندن بعدما تلقى مدربنا ميكل أرتيتا هذا المساء (الخميس) نتيجة إيجابية للفحوص التي خضع لها للكشف عن فيروس كوفيد-19".

وعلق أرتيتا في بيان لأرسنال على موقعه الإلكتروني "هذا مخيّب للآمال حقا لكنني أجريت الاختبار بعد شعوري بالضعف"، مضيفا "سأعود إلى العمل بمجرد السماح لي بذلك".

وكانت مباراتا ارسنال مع مانشستر سيتي الأربعاء الماضي ورحلته الى أرض برايتون السبت قد تأجلتا بسبب الفيروس.

كما أعلن نادي إيفرتون فرض حجر صحي على لاعبي فريقه الاول وجهازه الفني بعد ظهور عوارض مشابهة لفيروس "كوفيد-19" على أحد لاعبيه.

كما أعلن مانشستر سيتي الخميس عزل أحد لاعبيه بعد أن أجرى أحد أفراد عائلته فحوصا للكشف عن فيروس كورونا المستجد.

وأفادت وسائل الإعلام البريطانية أن اللاعب الذي لم يذكر مانشستر سيتي اسمه هو الظهير الفرنسي بنجامان مندي، لكن بطل الدوري في الموسمين الأخيرين لم يؤكد ذلك بعد.

وأوضح النادي أن اللاعب عزل نفسه احتياطيا بعد أن شعر أحد أفراد عائلته بأعراض مرض تنفسي في منزله في تشيشاير.

كما أعلن ناديا واتفورد وبورنموث عن عزل فردي لبعض لاعبيهم بسبب عوارض ومخاوف من الفيروس.

وكشف الايرلندي الشمالي براندن رودجرز مدرب فريق ليستر سيتي الخميس أن عددا من لاعبي فريقه ظهرت عليهم أعراض إصابة فيروس كورونا وتم "إبعادهم" عن زملائهم.

ونقل حساب ليستر على موقع "تويتر" عن رودجرز قوله في مؤتمره الصحافي عشية المباراة إن تعطيل مباريات الدوري الممتاز سيكون "مؤسفا"، لكن الأولوية تبقى للظروف الصحية.

مواضيع قد تهمك :