قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير إعلامية بأن نادي مانشستر سيتي الإنكليزي بات معرضاً لعقوبات محلية تضاف إلى عقوبة إيقافه عن المشاركة القارية لعامين بسبب عدم التزامه بقواعد اللعب المالي النظيف.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد أعلن يوم الجمعة الماضي استبعاد مانشستر سيتي عن المشاركة في المسابقات القارية لمدة عامين بسبب خروقات خطيرة لقواعد اللعب المالي النظيف.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، فإن مانشستر سيتي يواجه عقوبة خصم نقاط من رصيده في بطولة الدوري المحلي خلال الموسم الجاري، مشيرة الى أن الخصم لن يكون له تأثير على الفريق طالما بأنه لن يشارك قارياً الموسم المقبل ، مع الإشارة الى أنه خسر المنافسة على اللقب لصالح ليفربول الذي يبتعد في الصدارة بفارق كبير بلغ 22 نقطة حتى الآن.

وبحسب المصادر، فإن العقوبة الأكبر الذي ستضر النادي هي احتمالية تجريده من لقب الدوري المحلي عن موسم (2013-2014) على اعتبار ان تلك الفترة شهدت خرق النادي لقواعد اللعب المالي النظيف عن الفترة من عام 2012 وحتى عام 2016 ، في انتظار الموقف الرسمي للاتحاد الإنكليزي، وإذا كان سيفتح تحقيقاً في الاتهامات الموجهة لـ"السيتي".

يشار الى أن الجماهير لا تزال تترقب ما قد يصدر عن مسؤولي الكرة الإنكليزية في قادم الأيام ، وذلك لأن تجريد مانشستر سيتي من لقب عام 2014 ، سوف يمنح تلقائياً لصالح ليفربول لأنه حل وصيفاً في ذلك الموسم.