قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رفع المدرب الإسباني بيب غوارديولا مدرب نادي مانشستر سيتي راية الاستسلام ، معترفاً بتفوق ليفربول و أحقيته في التتويج بلقب الدوري الإنكليزي هذا الموسم ، بعدما ابتعد في الصدارة بفارق شاسع من النقاط .

وكان لاعبو ليفربول قد تألقوا منذ بداية الموسم رافعين رصيدهم إلى 70 نقطة ، متجنبين الخسارة بعد مرور 24 مباراة ، ليوسعوا الفارق بينهم وبين ملاحقهم مانشستر سيتي إلى 19 نقطة.

وأوضح غوارديولا في تصريحات نقلتها "الدايلي ميل" البريطانية قائلاً :" من الواضح ان ليفربول سيكون بطل الدوري الإنكليزي، كما أنه سيكون أيضاً البطل لو تواجد الدوري الإسباني أو الإيطالي أو الألماني ، أو في أي دوري آخر ، بعدما خاض 23 مباراة ، حقق خلالها 22 انتصاراً و تعادلاً وحيداً وبسجل خالٍ من الهزائم".

واضاف بقوله :" ليفربول فريق رائع، ولذلك علينا تقبل ذلك والتعلم من تفوقه علينا".

و رغم إقرار غوارديولا بتفوق ليفربول ، إلا انه اشاد بفريقه والنتائج التي حققها في الدوري المحلي، حيث قال:" في الماضي القريب عندما توج تشيلسي باللقب فشل في الموسم الذي يليه في التأهل لدوري أبطال أوروبا، وليستر سيتي كذلك تعرض لنفس السيناريو، لكن الامر اختلف مع مانشستر سيتي فعندما فزنا باللقب كررنا ذلك في الموسم الذي يليه".

وزاد غوارديولا في اشادته بفريقه قائلاً :" برصيدنا الحالي من النقاط لو كنا في إسبانيا لكان وضعنا افضل في البطولة، والأمر نفسه ينطبق في ألمانيا و إيطاليا ، لكن الأمر اختلف كثيراً في إنكلترا مع ليفربول".

يشار الى أن غوارديولا سيركز جهوده على إحراز لقبي دوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد، حيث سيكون نجاحه في التتويج باللقب القاري كافياً لتعويض خسارته للدوري المحلي، خاصة انه سيكون إنجازا تاريخيا للنادي.