قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خطف لاعب كرة القدم السابق البرازيلي رونالدينيو، الأنظار خلال مشاركته في دورة كرة القدم داخل سجن أسونسيون في باراغواي.

وقاد رونالدينيو فريقه للفوز بنتيجة 11-2 والتتويج بلقب البطولة، بعدما سجل خمسة أهداف، وقدم ستة تمريرات حاسمة لزملائه في المباراة، وقدم لمساته الفنية الرائعة.

ويقبع رونالدينيو (39 عاما) وشقيقه روبرتو دي اسيس موريرا في زنزانة للشرطة منذ الجمعة الماضي، بعد اتهامه بدخول الباراغواي بجواز سفر مزور.

وذكرت مصادر قضائية في البارغواي، ان محاميي لاعب كرة القدم السابق البرازيلي رونالدينيو تقدموا الخميس بطلب استئناف قرار الحبس الاحتياطي في قضية جواز السفر المزور ما سيعيده إلى المحكمة الثلاثاء المقبل.

ويصر محامو رونالدينيو على أن القضاة الذين أمروا باحتجاز الأخوين "تجاوزوا وظائفهم"، ما يجعل سجنهما غير قانوني.

وقال المدعي العام فيديريكو دلفينو ان 16 شخصا متورطون حتى الان في فضيحة جوازات السفر المزورة.