قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف تقرير روسي بأن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد يتخذ قراراً بتمديد منافسات الموسم الرياضي الجاري حتى 31 من شهر اغسطس المقبل، وذلك بهدف إفساح المجال امام الاتحاد الأهلية لإنهاء مسابقاتها المحلية، بعدما تعذر إنهاؤها في موعدها الأصلي بسبب تفشي فيروس كورونا في مختلف أرجاء العالم.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "سبور اكسبريس"، فإن الاتحاد القاري وبعدما قرر تأجيل إقامة بطولة كأس أمم أوروبا حتى صيف عام 2021 ، فإنه بات امام ثلاثة خيارات لإنهاء منافسات الموسم الرياضي الجاري.

الخيار الاول :
تمديد الموسم لغاية الثلاثين من شهر يونيو المقبل ، ولكن هذا الخيار سوف يصطدم باستحالة عودة المنافسات في الاسبوع الأول من شهر أبريل بسبب عدم جاهزية اللاعبين من الناحية البدنية وحاجتهم الى فترة إعدادية، دون إغفال بأن بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي سوف تسببان ضغطاً على الروزنامة الرياضية ، خاصة ان المسابقتين القاريتين لا تزالان في أدوارها المبكرة.

الخيار الثاني :
تمديد الجدول الزمني للموسم الرياضي الجاري حتى نهاية شهر يوليو المقبل ، وذلك في حال تم استئناف المنافسات المحلية، والتأكد من استحالة استكمال المنافسات في الثلاثين من شهر يونيو المقبل.

الخيار الثالث :
هو الأسوأ، ويتمثل بتمديد الموسم لغاية 31 من شهر أغسطس المقبل ، وذلك بهدف منح الأندية فترة كافية لاستكمال مسابقاتها المحلية والقارية ، حيث سيؤدي ذلك إلى تداخل الموسم الجاري مع الموسم المقبل و تأجيل بداية موسم (2020-2021)، فضلاً عن وضعية الانتقالات الصيفية التي تحتاج الى إيقاف البطولات لإتمامها، خاصة في ظل تواجد عدد كبير من اللاعبين في نهاية عقودهم إضافة الى الاستحقاقات المتعلقة بتصفيات كأس العالم 2022 بقطر التي قد تعرف أيضاً تعديلاً في نظامها من اجل تقليص فترتها الزمنية .

يشار الى أن الاتحاد الأوروبي يعكف بمعية الاتحادات الوطنية وبالتنسيق مع الاتحاد الدولي على دراسة أفضل الحلول لاستئناف المسابقات المحلية والقارية، خاصة بعد بروز اصوات تطالب بعودة المباريات بأبواب موصدة و تحت إجراءات صحية وتنظيمية مشددة كنوع من الترويح على الجماهير التي تتواجد في منازلها خوفاً من فيروس كورونا.