أعلن المهاجم الانكليزي هاري كاين أنه يسير على الطريق الصحيح لتعافيه من الاصابة والعودة الى فريقه توتنهام فور استئناف الدوري الممتاز هذا الموسم بعد توقفه بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وغاب كاين عن "سبيرز" منذ مطلع العام الحالي بعد تعرضه لتمزق في أحد أوتار العضلة الخلفية لفخذه الايسر خلال المباراة امام ساوثمبتون.

خضع قائد منتخب الاسود الثلاثة لجراحة في كانون الثاني/يناير حيث توقع مدرب توتنهام البرتغالي جوزيه مورينيو عودته مع نهاية الموسم في منتصف او نهاية شهر نيسان/أبريل.

الا ان توقف المنافسات بسبب فيروس "كوفيد-19" الذي فرض شللا شبه كامل على الرياضة العالمية وادى الى وفاة اكثر من 16 الف شخص، منح كاين الفرصة لخوض المزيد من المباريات في حال استكمل الموسم الحالي من الـ "برمير ليغ" المعلق حتى اقله 30 نيسان/أبريل.

وقال كاين (26 عاما) في حديث مع الموقع الرسمي للنادي اللندني "لست بعيدا كثيرا (من التعافي)، آمل أن أعاود العمل مع الفريق بعد اسبوعين او ثلاثة اسابيع (....) أنا في مرحلة جيدة وقادر على القيام بكل شيء، يتعلق الامر الآن باستعادة لياقتي البدنية. لذا من وجهة نظري، أنا في موقع جيد".

وأسوة بالعديد من لاعبي كرة القدم حول العالم، يتابع كاين عن كثب الكارثة التي تسبب بها فيروس "كوفيد-19" على الاصعدة كافة معترفا ان العمل على استعادة لياقته البدنية في هذه الظروف الاستثنائية وسط قلق عالمي في قطاع الصحة كان غريبا.

يملك كاين صالة مخصصة للتمارين في منزله حيث يقوم بعملية إعادة التأهيل فيما منح توتنهام كل لاعب برنامجا فرديا للتدرب خلال فترة الحجر الصحي.

وقال الدولي الانكليزي "عائلتي بخير، وبطبيعة الحال الجميع يفكر بفيروس كورونا في الوقت الحالي وهو الوقت المناسب لنكون معا، نبقى بأمان آملين أن يصبح كل شيء على مايرام"، متابعا "إنها حالة غريبة، لم يختبرها أي منا من قبل. وكما في جميع الحالات، يجب أن تستخرج الامور الايجابية منها وتقوم بما أنت قادر عليه".

سجل كاين 17 هدفا في جميع المسابقات مع توتنهام هذا الموسم فيما ودع فريقه منافسات دوري البطال اوروبا على يد لايبزيغ الالماني وخرج من كأس انكلترا في غيابه على يد نوريتش سيتي.

مواضيع قد تهمك :