قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أمل الدولي الهولندي المعتزل جيوفاني فان برونكهورست مدافع برشلونة الإسباني السابق بأن ينهي نجم الأخير الأرجنتيني ليونيل ميسي مسيرته في ملعب "كامب نو" في ظل تقارير عن احتمال رحيله مع نهاية عقده عام 2021.

وكانت إذاعة "كادينا سير" قد أشارت نهاية حزيران/يونيو المنصرم الى توقف المفاوضات بشأن تجديد العقد بين النادي الكاتالوني والنجم البالغ من العمر 33 عاما، وان الأخير يفكر بالرحيل عن النادي في صيف العام المقبل، بعدما سئم من فشل الإدارة الحالية في بناء فريق قادر على المنافسة وتعب من التسريبات التي تخرج من النادي وتشوّه صورته.

وقال فان برونكهورست (45 عاما) الذي يشغل حاليا منصب مدرب فريق غوانزو ار اند اف الصيني، لوكالة "فرانس برس": "أحب ان اراه (ميسي) جزءا من برشلونة طوال مسيرته. إنه واحد (بين قلة) من اللاعبين الذين بقوا طوال مسيرته في نفس النادي".

واضاف "أنا معجب به كشخص ولاعب وامل أن يبقى هناك (في برشلونة). هذا ما أحب أن أراه".

ولعب فان برونكهورست في برشلونة بين العامين 2003 و2207 وفاز معه بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2006، عندما كان ميسي الشاب بدأ بالفعل مسيرته الرائعة. "أنا أعرفه مذ كان عمره 16 عاما والآن بلغ الـ33 من عمره". مشيرا إلى أنه الأكثر قدرة على اتخاذ قراراته حول ما إذا كان سيغادر ام يبقى "سيقرر بنفسه، لكنني لا أستطيع أن أتخيل برشلونة بدونه".

وكان رئيس برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو أكد الثلاثاء في تصريحات لاذاعة "راك1" الكاتالونية أن على النادي "واجب" تجديد عقد ميسي، وقال "عادة لا نفصح عن مفاوضاتنا مع اللاعبين، لكن من البديهي بأن لدينا واجبا لتجديد عقده (ميسي). هو أفضل لاعب في التاريخ ولا تزال أمامه العديد من السنوات في كرة القدم".

وكان ميسي الذي أبدى اعتقاده في شباط/فبراير الماضي أن برشلونة غير قادر على الفوز بدوري أبطال أوروبا بشكله الحالي، مرّ بفترة شهدت خلافات منتظمة مع مجلس إدارة النادي، حين وجّه انتقادات علنية للمدير الرياضي الفرنسي إريك أبيدال في شباط/فبراير الماضي، بعدما أدلى الأخير بتصريحات انتقد فيها اللاعبين لعدم دعمهم المدرب المقال من منصبه ارنستو فالفيردي.