قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: يأمل السويدي أرمان دوبلانتيس الذي حطّم رقما عالميا تاريخيا للأوكراني سيرغي بوبكا في الوثب بالزانة، مواصلة صعوده المستمر لتحقيق انجاز جديد ضمن المرحلة الاخيرة من الدوري الماسي لالعاب القوى في الدوحة الجمعة.

وتخطى "موندو" دوبلانتيس هذا الموسم كل الحدود في منافسات الوثب بالزانة. فبعد اجتيازه الرقم العالمي للفرنسي رينو لافيلني في شباط/فبراير (6,17 م ثم 6,18 داخل قاعة)، وثب الى ارتفاع 6,15 أمتار الأسبوع الماضي في روما، متخطيا رقم الاسطورة بوبكا في الهواء الطلق (1994).

ونظرا للسهولة الفائقة التي يقفز فيها، يتوقع كثيرون من دوبلانتيس تحطيم ارقام قياسية إضافية.

قال بطل العالم مرتين الاميركي سام كندريكس "المواهب الشابة تكون أسرع عادة وأقوى، خصوصا موندو الذي لا يمكن ايقافه. من المستحيل ايقاف الشبان عن التطور.. من الواضح ان مواهب جديدة ظهرت. إذا تريد مواصلة منافسة موندو في الزانة، يجب أن تكون جاهزا للقتال أكثر من أي شخص في تاريخ هذه الرياضة. من المخيف أحيانا ان تفكر بالتميز عن كل الابطال الذين سبقوك، فقط للبقاء ضمن دائرة المنافسة".

ويدرك كندريكس (28 عاما) أنه مصدر الخطر الابرز على دوبلانتيس (20 عاما) الذي يملك في رصيده حتى الان فقط لقب بطل أوروبا في برلين عام 2018 عندما كان بعمر الثامنة عشرة.

وكان كندريكس قد حقق أفضل مشوار له في الدوحة في تشرين الأول/أكتوبر محتفظا بلقبه في بطولة العالم، ومتفوقا بالذات على دوبلانتيس بفارق المحاولات (5,97 م).

وإلى كندريكس، يتواجه دوبلانتيس مع الفرنسي رينو لافيلني حامل ذهبية أولمبياد 2012.

أقر دوبلانتيس لموقع الاتحاد الدولي لالعاب القوى "كي يتم تذكرك كالافضل في التاريخ، عليك أن تؤدي جيدا في الوقت المناسب. أعتقد اني رجل بطولات، وبأني قادر على العطاء في الأوقات الهامة، لكني عليّ اثبات ذلك".

تابع "في الالعاب الاولمبية المقبلة، بطولات العالم أو بطولات اوروبا، سأكون هنا واقدم كل ما في وسعي للصعود على المنصة. يمكنك القفز أعلى ما تشاء، لكن اذا لم تكن قادرا على تكرار ذلك في الوقت الحاسم...".

ويختتم لقاء الدوحة موسما مضطربا في الدوري الماسي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد وتأجيل الالعاب الاولمبية الصيفية في طوكيو حتى صيف 2021، بالاضافة الى عودة الرياضيين المتأخرة في مطلع آب/أغسطس لخوض المسابقات الدولية.

تراجع الأرقام
وفي منافسات 100 م، عانى العداؤون لتحقيق ارقام جيدة هذا الموسم، فنزل ستة رجال فقط تحت حاجز 10 ثوان، وسبع سيدات تحت حاجز 11 ثانية.

ووجّهت البطلة الاولمبية الجامايكية إيلاين تومسون-هيراه التي اضافت اسم عائلة زوجها، رسالة قوية بعد تحقيقها افضل رقم عالمي الاسبوع الماضي في روما (10,85 ثوان). وفي الدوحة ستتبارز مع العاجية ماري-جوزيه تا لو المتألقة راهنا.

وفي سباق 1500 م، يتنافس الكيني كونسيسلوس كيبروتو مع الاثيوبي لاميشا غيرما والمغربي سفيان البقالي، بالاضافة الى وصيف بطولة العالم في 5 آلاف متر الاثيوبي سيليمون باريغا.

وفي سباق غير مدرج في بطولة العالم، تبدو المواجهة قوية في مسافة 3 آلاف متر لدى السيدات بين الكينيات بياتريس شيبكويش، هيلين أوبيري، هايفين كيينغ، أغنيس تيروب والاثيوبية غوداف تسيغاي اللواتي تحملن تسع ميداليات عالمية في سباقات بين 1500 و10 آلاف متر.