قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: تستضيف اليابان الأحد دورة دولية في الجمباز بمشاركة يابانيين وأميركيين وروس وصينيين بمثابة "اختبار حقيقي" لقدرة البلاد على تنظيم حدث رياضي دولي في زمن وباء كورونا المستجد، قبل تسعة أشهر من تنظيم أولمبياد طوكيو المؤجل الى العام المقبل.

ويعد هذا أول حدث رياضي دولي يتم تنظيمه في العاصمة اليابانية منذ القرار الذي اتخذ في آذار/مارس الماضي، مع بداية تفشي وباء "كوفيد-19"، بتأجيل أولمبياد طوكيو 2020 لمدة عام واحد، وتحديدا الى الفترة بين 23 تموز/يوليو و8 آب/أغسطس 2021.

وسيتابع المسؤولون الرياضيون الوطنيون والدوليون منافسات الأحد عن كثب، خاصة بعد اختبار فيروس كورونا الذي أجراه نجم الجمباز الياباني كوهي أوشيمورا والذي هز المنظمين مع اقتراب الحدث.

وجاءت نتائج فحوصات "الملك كوهي"، المتوج بثلاث ذهبيات أولمبية (واحدة في لندن 2012 واثنتان في يو 2016)، إيجابية الأسبوع الماضي، لكن عدة اختبارات لاحقة جاءت نتائجها سلبية، حيث تم السماح له في الأخير بالمشاركة في المسابقة.

يأتي هذا الحدث في الوقت الذي يقوم فيه منظمو طوكيو 2020 والحكومة اليابانية بتحسين خططهم لمكافحة "كوفيد-19" لإظهار أنه يمكنهم استضافة الألعاب الأولمبية الصيف المقبل، حتى لو لم تكن اللقاحات متاحة على نطاق واسع أو تستخدم بحلول ذلك الوقت.

طُلب من لاعبي الجمباز الأجانب المشاركين في المنافسات الأحد تقديم نتيجة سلبية لاختبار "كوفيد-19" في غضون 72 ساعة من وصولهم إلى اليابان، لكن تم إعفاؤهم من فترة العزل لمدة أسبوعين.

وذكرت وسائل إعلام يابانية أنهم وصلوا على متن رحلات طائرات "تشارتر" وفُصلوا عن الركاب الآخرين في المطار.

"رغبة كبيرة في المنافسة"

ويُطلب من الرياضيين الأجانب إجراء الاختبارات كل يوم، وتقتصر تنقلاتهم على مكان المنافسة وأماكن التدريب والفنادق، حيث خصص لكل وفد طابقا كاملا.

واعترف رئيس الاتحاد الدولي للجمباز الياباني موريناري واتانابي بأن فرض اختبارات الفحص اليومية قد يبدو "بلا معنى طبيا"، مضيفا في تصريح لصحيفة "نيكاي" اليومية "لكني أريد أن يشعر الرياضيون بالراحة".

وسيتمكن نحو 2000 متفرج، مع التباعد الاجتماعي الضروري، من حضور الحدث الذي وصف هذا الأسبوع بأنه "أحد الاختبارات الحاسمة والحقيقية للعام المقبل" بحسب ما قاله رئيس الوكالة اليابانية للرياضات كوجي موروفوشي.

وأضاف أن النتيجة الإيجابية لأوشيمورا هي الشيء الذي يجب على المسؤولين الاستعداد له، موضحا "نفترض أن مثل هذه الأشياء يمكن أن تحدث، المهم هو أن تكون هناك إجراءات موحدة مسبقا".

وقالت لاعبة الجمباز اليابانية أسوكا تيراموتو لقناة "إن إتش كاي": "أنا سعيدة لأن لدي رغبة كبيرة في المنافسة بعد فترة طويلة".

وأضافت "أنا سعيدة حقًا بالمنافسة أمام المشجعين. أريد أن أستمتع وأقدم عرضًا جيدًا".

بالنسبة لهذه البطولة التي تقام على مدار يوم واحد، سيتم تقسيم جميع الرياضيين إلى فريقين من جنسيات مختلطة تحت مسمى "الصداقة" و"التضامن".

ويضم الوفد الروسي نيكيتا ناغورنيي الفائز بثلاث ذهبيات في بطولة العالم 2019، وأرتور دالالويان المتوج بدوره بثلاثة القاب عالمية.

وقال ناغورنيي في تصريحات صحافية الجمعة "هذه أول مسابقة هذا العام بالنسبة لي ومن المهم بالنسبة لنا أن نكون قادرين على المشاركة في المسابقات"، مضيفا "هذا حدث يثبت أن الأولمبياد يجب أن يقام ... الأولمبياد هو كل شيء بالنسبة للرياضيين".

وختم "لدي آمال في نجاح دورة ألعاب 2021".

في المقابل، اختارت الولايات المتحدة والصين عدم إرسال أفضل لاعبيها.

وبدأ الفريق الأمريكي التدريبات الرسمية الخميس، لكنه والفرق الأجنبية الأخرى يخضعون لقيود صارمة.