قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس انجليس: حقق لوس أنجليس ليكرز حامل اللقب فوزه الرابع تواليا، وذلك بتغلبه على مضيفه ممفيس غريزليز94-92 الثلاثاء في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وبعد أن استهل حملة الدفاع عن اللقب الذي أحرزه في فقاعة وورلد ديزني في أورلاندو بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، بفوزين وهزيمتين، واصل ليكرز استفاقته بتحقيقه فوزه السادس في ثماني مباريات بفضل جهود الثنائي ليبرون جيمس وأنتوني ديفيس، إذ سجل كل منهما 26 نقطة، وأضاف الأول 11 متابعة و7 تمريرات حاسمة.

وأشاد المدرب فرانك فوغل بما يقدمه جيمس هذا الموسم أيضا، قائلا "لهذا السبب هو رائع. يجد طريقة ما لتسجيل تلك السلات البطولية. تركيزنا منصب على ألا نكون بحاجة الى هذا النوع من السلات البطولية لحسم المباريات"، أي أن يكون فريقه حاسما الفوز قبل الدخول في الثواني الأخيرة من اللقاءات.

كما ساهم الألماني دينيس شرودر بـ12 نقطة في لقاء أنهاه ليكرز بسلة استعراضية من ديفيس بعد تمريرة من جيمس.

وكان ليكرز متخلفا 77-79 مع بقاء خمس دقائق على النهاية، لكن جيمس وأنتوني سجلا معا 9 نقاط مقابل نقطتين فقط لأصحاب الأرض، ليضعا فريقهما في المقدمة 86-81.

وواصل الاثنان حملهما الفريق على كتفيهما وسجلا أيضا النقاط التالية التي وصل مجموعها الى 15 متتالية في أواخر الربع الأخير، لتصبح النتيجة 92-83 قبل 31,1 ثانية على صافرة النهاية.

"أنا أثق به"

وجدد فوغل "ثقتي الكبيرة بليبرون جيمس في الربع الرابع. لا أجد طريقة أخرى لقول هذا الأمر. أنا أثق به".

حاول غريزليز بقيادة الليتواني يوناس فالانسيوناس (13 نقطة مع 11 متابعة) وديلون بروكس (13) والسنغالي غورغي ديينغ (13)، العودة الى اللقاء لكنه عجز في نهاية المطاف عن تجنب هزيمة ثانية تواليا على أرضه أمام ليكرز في غضون يومين وخامسة بالمجمل هذا الموسم في سبع مباريات.

وبعد هزيمتين على التوالي وأربع في سبع مباريات، قاد كايري إيرفينغ بروكلين نتس للفوز على ضيفه يوتا جاز بفارق كبير 130-96، وذلك بتسجيله 20 من نقاطه الـ29 في الشوط الأول بغياب النجم الآخر كيفن دورانت بسبب مخالطته شخصا مصابا بفيروس كورونا المستجد.

وفرض نتس هيمنته على اللقاء من البداية ولم يتخلف أمام ضيفه ولو لمرة واحدة، متقدما 35-14 بعد الربع الأول، ثم 63-44 في نهاية الثاني.

وكان فارق الـ19 النقطة الأكبر له بعد شوط أول منذ قرابة 10 أشهر، وتحديدا منذ تغلبه على سان أنتونيو سبيرز 139-120 في 6 آذار/مارس 2020 حين أنهى الربعين الأولين متقدما بفارق 21 نقطة (75-54).

ولعب إيرفينغ الدور الأساسي في هيمنة نتس على الشوط الأول، بتسجيله 18 نقطة في الربع الأول.

وتحدث المدرب بروس براون عما شاهده من إيرفينغ في مباراة الثلاثاء، قائلا "كان سيسجل. كان في خضم اللحظة... كايري كان جنونياً اليوم".

وحظي إيرفينغ بمساندة هامة جدا من جاريت ألن وكاريس لوفيرت، إذ سجل الأول 19 نقطة مع 18 متابعة، فيما أضاف الثاني 24 نقطة في "أداء مُرضٍ" بحسب ما قال بعد اللقاء.

وكان دونوفان ميتشل الأفضل في صفوف يوتا بتسجيله 31 نقطة، وأضاف جوردان كلاركسون 12، إلا أن ذلك لم يكن كافيا لمنح فريقهما فوزه الثاني تواليا وانتهى به الأمر بتلقي الهزيمة الثالثة في سبع مباريات حتى الآن.

وأقر ميتشل "لم نكن جاهزين للضغط الذي فرضوه علينا. لم نقم بأي شيء صحيح تقريبا... علينا أن نكتشف الهوية التي نريدها" كفريق على الصعيدين الهجومي والدفاعي.