قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مانشستر (المملكة المتحدة) : بلغ مانشستر يونايتد الانكليزي نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد أن جدد فوزه على غرناطة الاسباني 2 صفر الخميس في اياب الدور ربع النهائي، ليبقي على آماله بتحقيق لقب أول منذ العام 2017 حين توج بطلاً لهذه المسابقة بالذات.

ويلتقي "الشياطين" الحمر في المربع الذهبي مع روما الايطالي الذي أقصى أياكس أمستردام الهولندي وصيف يونايتد في العام 2017.

وسجل الاوروغوياني اديسنون كافاني (6) وخيسيو فاييخو (90+1 خطأ في مرمى فريقه) هدفي أصحاب الارض.

وكان يونايتد فاز ذهابًا بنتيجة 2 صفر في الاندلس لينهي بالتالي المغامرة القارية الأولى على الإطلاق لغرناطة.

وبعدما تخطى صدمة الخروج من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا، واصل يونايتد بقيادة المدرب النروجي أولي غونار سولشاير مشواره الموفق في المسابقة القارية الرديفة وأضاف غرناطة الى ضحيتيه السابقتين مواطن الأخير ريال سوسييداد الإسباني وميلان الإيطالي.

وضمن يونايتد عودته إلى حدّ كبير لدوري الأبطال الموسم المقبل من خلال مركزه الثاني في ترتيب الدوري خلف جاره اللدود مانشستر سيتي، لكن الفوز بمسابقة "يوروبا ليغ" سيمنحه فرصة تجنّب إنهاء الموسم خالي الوفاض بما أن مشواره في مسابقة الكأس الإنكليزية انتهى عند الدور ربع النهائي على يد ليستر سيتي.

ودخل "الشياطين الحمر" اللقاء بمعنويات عالية بعد فوزه على توتنهام 3 1 في الدوري المحلي الاحد المنصرم.

وخاض يونايتد اللقاء بغياب الثلاثي هاري ماغواير ولوك شو والاسكتلندي سكوت ماكتوميناي بسبب الإيقاف جرّاء تراكم الإنذارات.

ولوحظ تغيير لون اليافطات الموضوعة على مقاعد ملعب "ألود ترافورد" الموضوعة منذ غياب الجماهير عن الملاعب بسبب جائحة فيروس كورونا، من اللون الاحمر الى الاسود بعد أن صرّح سولشاير أن اللاعبين كانوا يعانون لرؤية زملائهم بسبب تداخل لون القميص الاحمر مع الخلفية، إضافة الى أنها تزامنت مع الحملة ضد العنصرية.

وسجل كافاني الهدف بعدما رفع البرازيلي أليكس تيليس كرة عرضية الى الفرنسي بول بوغبا الذي حمل شارة القيادة في يونايتد للمرة الاولى منذ آذار/مارس 2019، داخل المطنقة ومنه بتمريرة رأسية خلفية الى الاوروغوياني الذي تابعها "على الطائر" منخفضة بيسراه في أسفل الزاوية اليسرى (6).

وبدا يونايتد مرتاحًا بعد الهدف ودفع سولشاير مع انطلاق الشوط الثاني بالهولندي دوني فان دي بيك الذي لم يجد مستواه بعد في يونايتد بدلا من بوغبا لاسيما بعد تحصل الاخير على بطاقة صفراء.

وسجل يونايتد الهدف الثاني بعدما رفع تيليس عرضية نحو البديل الاسباني خوان ماتا، إلا أن فاييخو تابعها رأسية عكسية في مرماه (90+1).