قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيمولا (إيطاليا): ردّ سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن التحيّة لمنافسه بطل العالم سبع مرات البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) بتغلبه عليه الأحد في جائزة إيميليا رومانيا الكبرى، الجولة الثانية من بطولة العالم للفورمولا واحد.

ونجح فيرستابن تحت الأمطار في انتزاع الصدارة من هاميلتون عند المنعطف الأوّل لحلبة إيمولا، في طريقه لتحقيق فوزه الاوّل هذا العام والحادي عشر في مسيرته، بعدما كان حلّ ثانياً في جائزة البحرين الكبرى باكورة الجولات.

قال الفائز الذي انهى السباق بوقت اجمالي قدره 2.02.34.598 ساعتان "فاجأت نفسي. عملنا بجهد لجعل الأمور أفضل. في هذه الظروف المخادعة قمنا بعمل رائع".

وارتكب سائق مرسيدس خطأ في منتصف السباق، جعله يتراجع في الترتيب قبل أن يعود للثاني بفارق 22 ثانية عن الفائز. فيما وصل البريطاني لاندو نوريس من ماكلارين ثالثاً، أمام شارل لوكلير من موناكو (فيراري).

وحافظ هاميلتون على صدارة ترتيب السائقين بفارق نقطة عن فيرستابن بفضل تسجيله أسرع لفة التي تمنح صاحبها نقطة (44 مقابل 43).

وعزز فريق مرسيدس صدارته لترتيب الصانعين مع 60 نقطة أمام ريد بول (53)، فيما احتل ماكلارين المركز الثالث مع 41 نقطة.

وكان "ماد ماكس" انطلق من المركز الثالث على حلبة مبللة بفعل الأمطار، وبفضل ردة فعله السريعة عند الخط تمكن من تجاوز زميله الوافد الجديد المكسيكي سيرخيو "تشيكو" بيريس (وصل في المركز الـ 12 في نهاية السباق)، وعند المنعطف الأوّل هاميلتون.

ومع انتصاف السباق، ومع توقف هطول الأمطار وعلى متن اطارات خاصة بالمسارات الجافة، توقفت المنافسات اثر اشهار الأعلام الحمراء في اللفة 34 بعد حادث قويّ جمع بين الفنلندي فالتيري بوتاس سائق مرسيدس والبريطاني جورج راسل (وليامس).

واصطدم هذا الاخير، بسيارة "الأسهم الفضية" في محاولة منه لتجاوز بوتاس في الخط المستقيم عند معدل سرعة وصل إلى 300 كلم/س، ليصطدما بحائط الأمان وتتطاير قطع سيارتيهما، فيما تبدل السائقان الاتهامات بافتعال الحادث عبر الجهاز اللاسلكي.

من ناحيته، عاد هاميلتون بعد الخطأ الذي ارتكبه وهو يحاول تجاوز راسل إلى الحلبة في المركز الثامن، ليقود حملة صعوده متجاوزاً جميع السيارات امامه باستثناء ريد بول فيرستابن، منافسه المباشر هذا العام في سعيه لتحقيق لقبه الثامن عالمياً والانفراد بالرقم القياسي الذي يتقاسمه مع الاسطورة الألماني ميكايل شوماخر.

وارتقت فيراري على أرضها ولكن خلف أبواب موصدة أمام الجماهير بسبب فيروس كورونا، للآمال المعقودة عليها بعدما تمكن لوكلير وزميله الوافد الجديد الاسباني كارلوس ساينس من احتلال المركزين الرابع والخامس توالياً.

وأكمل المراكز العشرة الاولى الاسترالي دانيال ريكياردو (ماكلارين)، متقدماً على كل من الكندي لانس سترول (أستون مارتن)، الفرنسي بيار غاسلي (ألفاتاوري)، المخضرم الفنلندي كيمي رايكونن (ألفا روميو) والفرنسي إستيبان أوكون (ألبين).