قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: فشل ليفربول حامل اللقب الموسم الماضي، في احتلال المركز الرابع وانعاش آماله في انتزاع احدى البطاقات الاربع المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا باكتفائه بالتعادل 1 1 مع مضيفه ليدز يونايتد في عقر دار الاخير الاثنين في ختام المرحلة الثانية والثلاثين من بطولة انكلترا لكرة القدم.

وبقي ليفربول سادسا برصيد 53 نقطة بفارق نقطتين عن وست هام الرابع الذي خسر في هذه الجولة امام نيوكاسل 2 3 ومتخلفا بفارق نقطة عن تشلسي الذي يملك مباراة مؤجلة يخوضها الثلاثاء على ارضه ضد برايتون.

وارتأى مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب اراحة المهاجم المصري محمد صلاح فوضعه على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين واشرك بدلا منه البرتغالي ديوغو جوتا اساسيا ليكمل الثنائي الهجومي المؤلف من السنغالي ساديو مانيه والبرازيلي روبرتو فرمينيو. في حين شغل البرازيلي الاخر فابينيو مركز قلب الدفاع بدلا من نات فيليبس المصاب.

كان ليفربول الطرف الافضل في مطلع المباراة وصاحب الفرصة الاولى عندما اطلق لاعب وسطه الاسباني تياغو الكانتارا كرة قوية تصدى لها حارس ليدز الفرنسي ايلان ميلييه (12).

وافتتح مانيه التسجيل بعد مجهود من الثنائي ترنت الكسندر ارنولد وجوتا ليتابع السنغالي الكرة داخل الشباك (31) مسجلا اول اهدافه في الدوري المحلي منذ 28 كانون الثاني/يناير الماضي.

في المقابل، لم يشكل ليدز الذي حقق مفاجأة مدوية في الجولة السابقة بفوزه بعشرة لاعبين على مانشستر سيتي المتصدر 2 1، اي خطورة تذكر على مرمى الحارس البرازيلي اليسون ولم يلق هدافه باتريك بامفورد المساندة المطلوبة من زملائه فبدا معزولا في الخط الامامي.

وتحسن اداء ليدز في الشوط الثاني لكن محاولاته بقيت خجولة باستثناء تسديدة قوية لبامفورد ارتدت من العارضة (74).

وشارك صلاح في الدقيقة 71 بدلا من مانيه.

وادرك ليدز التعادل بواسطة الاسباني دييغو يورنتي بكرة رأسية اثر تمريرة من جاك هاريسون قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.