قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن : طالب مدرب المنتخب الإنكليزي لكرة القدم غاريث ساوثغيت لاعبيه الإثنين عشية الإعلان عن تشكيلته المؤلفة من 26 لاعباً لخوض غمار نهائيات كأس أوروبا 2020، بـ"عدم الخوف" من التعبير عن طموحهم في الفوز باللقب.

وقال ساوثغيت بمناسبة إطلاق حملة دعم شعبية لمنتخب بلاده: "الآن بعد أن لعبنا نصف النهائي (كأس العالم 2018 ودوري الأمم 2019)، لدينا الرغبة في الذهاب إلى أبعد من ذلك مثل الآخرين".

وأضاف "نحن نتفهم أن التوقعات تتغير ولا يجب أن نخشى أن نقول إننا نريد أن نخوض النهائيات من أجل الفوز".

وتتطلع إنكلترا التي تستضيف مباراتي الدور نصف النهائي والمباراة النهائية للبطولة التي تنطلق في 11 حزيران/يونيو، بملعب في ويمبلي، إلى لقبها الكبير الثاني في تاريخها بعد الأول في كأس العالم 1966 عندما فازت على أرضها على ألمانيا في المباراة النهائية (4 2 بعد التمديد).

بعدها بثلاثين عامًا وتحديداً في عام 1996، انتقمت ألمانيا بإخراج منتخب "الأسود الثلاثة" من الدور نصف النهائي لنهائيات كأس أوروبا التي استضافها على أرضه، عندما تغلبت عليه بركلات الترجيح.

وتلعب إنكلترا مبارياتها الثلاث في الدور الاول على أرضها حيث تلاقي كرواتيا واسكتلندا وجمهورية التشيك ضمن المجموعة الرابعة.

وأوضح ساوثغيت "قلت قبل كأس العالم في روسيا، أننا نريد أن تفخر البلاد بالفريق، وأعتقد أننا حققنا ذلك. بعض ذلك يتعلق بالنتائج، وبعضها يتعلق بالطريقة التي يتواصل بها الفريق مع الجماهير. الآن بالطبع إذا لم تفز بالمباريات، فهذا الفخر غير موجود، هذا هو الواقع".

وحذّر المدرب من الإفراط في التفاؤل، وقال "علينا أن ندع الجميع يحلمون، نريد أن نحلم بأنفسنا. لكن علينا أن نضع في اعتبارنا أننا لن نفوز لمجرد أننا نلعب على أرضنا، ولن نفوز فقط لأن لدينا فريقًا مثيرًا".

وأضاف "كل شيء يجب أن يكون في مكانه وهذا هدفنا"، مذكراً بأنه "شاركنا فقط في نصف نهائي قاري واحد مع المنتخب الوطني ولم نحقق أي لقب أو نبلغ النهائي".