قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: بدأ الشباب، وصيف بطل الموسم الماضي، مشواره في الدوري السعودي لكرة القدم بسقوط الخميس أمام مضيفه أبها 1-2 على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية بالمحالة في المرحلة الأولى.

وأنهى أبها الشوط الأول متقدماً بهدفين نظيفين سجلهما التونسي سعد بقير (9) والهولندي ميتشل تي فريدي (41 من ركلة جزاء)، قبل أن يقلص الشباب الفارق في الشوط الثاني عبر الأرجنتيني إيفر بانيغا (57 من ركلة جزاء).

وبدأ الشوط الأول سريعاً من الفريقين، ونجح أبها في افتتاح النتيجة عندما خطف التونسي سعد بقير الكرة من الحارس الشبابي مروان الحيدري ولعبها داخل المرمى (9).


فرصة ضائعة

ولاحت فرصة للشباب لتعديل النتيجة، وأضاع هدفاً عندما انفرد فواز الصقور بالمرمى لكنه سدد الكرة بعيداً عن المرمى (28)، ثم أنقذ الحارس المغربي عبدالعالي المحمدي مرمى أبها عندما تصدى لكرة النيجيري أوديون إيغالو قبل أن تعود ويبعدها الدفاع عن منطقة الخطر (36).

وخلافاً للمجريات، حصل أبها على ركلة جزاء نفذها الهولندي ميتشل تي فريدي على يسار مروان الحيدري (41).

وفي بداية الشوط الثاني، احتسب الحكم ركلة جزاء نفذها الأرجنتيني إيفر بانيغا على يسار عبدالعالي المحمدي (57)، ثم فوت الشباب فرصة ثمينة لمعادلة النتيجة عندما انفرد إيغالو بالمرمى لكنه تباطأ في تسديد الكرة ليتدخل الدفاع ويحولها لركنية (67).

وحرمت العارضة أبها من هدف ثالث عندما تصدت لكرة تي فريدي قبل أن تعود ويشتتها الدفاع عن منطقة الخطر (69). وواصل المحمدي تألقه وأنقذ مرماه من هدف محقق عندما طار لكرة بانيغا التي نفذها من ركلة حرة مباشرة وحولها لركنية (86).

وأضاع البديل عبدالله معتوق هدفاً محققاً عندما واجه مرمى أبها ولعب الكرة بجانب القائم (87). ثم حاول الشباب في الدقائق المتبقية الخروج بالتعادل لكن محاولاته لم يكتب لها النجاح.

أهداف وتعادل

وبدأ الرائد الموسم بشكل واعد بعد الفوز على الفتح 1-0 بفضل رائد الغامدي (45).

وفرط التعاون بثلاث نقاط ثمينة كانت في متناول اليد واكتفى بتعادل مع الحزم 3-3.

وسجل للتعاون الكاميروني لياندر تاوامبا (23 و56) والباراغوياني اليخاندرو روميرو (34)، وللحزم عبدالهادي الحراجين (40) والهولندي أولا جون (70) وريان الموسى (88 بالخطأ في مرماه).

وكان التعاون الطرف الأفضل خلال الشوط الأول وترجم أفضليته بهدف الأسبقية عندما ارتقى الكاميروني لياندر تاوامبا لكرة عرضية ولعبها برأسه على يسار الحارس داود آل سعيد (23).

وأهدر التعاون فرصة أخرى لمضاعفة النتيجة عندما انفرد الباراغوياني اليخاندرو روميرو "كاكو" بالمرمى لكنه لم يتعامل مع الكرة بالشكل المطلوب لتفقد خطورتها (25)، لكنه عوّض الفرصة وأضاف الهدف الثاني لفريقه عندما صوب كرة قوية من مسافة بعيدة استقرت على يسار داود آل سعيد (34).

وكاد التعاون أن يسجل هدفاً ثالثاً لولا يقظة داود آل سعيد الذي تصدى لكرة تاوامبا قبل أن تعود ويبعدها الدفاع عن منطقة الخطر (37).

وقبل نهاية هذا الشوط بخمس دقائق قلص الحزم النتيجة عندما استقبل عبدالهادي الحراجين كرة عرضية وسددها قوية على يسار كاسيو (40).

وكان الحزم قريباً من التعادل مع بداية الشوط الثاني لكن كاسيو تألق وأمسك الكرة ببراعة (53). ومن هجمة منسقة أضاف التعاون هدفه الثالث عندما استقبل تاوامبا كرة على مشارف منطقة الجزاء، استدار حولها ولعبها أرضية على يسار داود آل سعيد (56).

وتمكن الحزم من تقليص الفارق من جديد عندما صوب أولا جون كرة قوية من على مشارف منطقة الجزاء استقرت على يسار كاسيو (70) الذي تدخل لاحقاً لصد محاولة البرازيلي تياغو رودريغيس (86).

ومن هفوة دفاعية، خطف الحزم التعادل عندما وضع ريان الموسى الكرة بالخطأ في مرماه (88)، ثم وفي الوقت المحتسب بدل الضائع كاد الحزم أن يخطف هدفاً رابعاً بواسطة دفاع التعاون لكن الكرة مرت بجانب القائم.