قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

خيتافي: قاد المهاجم الأوروغوياني لويس سواريس فريقه حامل اللّقب أتلتيكو مدريد إلى قلب تخلّفه بهدف أمام مضيفه خيتافي إلى فوز 2-1 في افتتاح مباريات المرحلة السادسة من الدوري الإسباني لكرة القدم، وإلى صدارة مؤقّتة.

وقلب "كولكونيروس" تخلّفه بهدف في الدقيقة 45 من الصربي ستيفان ميتروفيتش، إلى نقاط الفوز والصدارة بفضل مهاجم برشلونة السابق الذي ردّ بهدفين في الدقيقتين 78 و 90+1، فيما كانت نقطة التحوّل في المباراة طرد لاعب وسط خيتافي كارليس ألينيا في الدقيقة 74.

وحقّق أتلتيكو فوزه الرابع هذا الموسم مقابل تعادلين ليرفع رصيده في الصدارة إلى 14 نقطة متقدّماً بفارق نقطة عن جاره اللّدود ريال مدريد الذي يستضيف ريال مايوركا الأربعاء.

وعاد رجال المدرّب الأرجنتيني دييغو سيميوني لهزّ الشباك بعدما فشلوا في تحقيق ذلك في مباراتين توالياً في مسابقة رسمية للمرة الأولى منذ آذار/مارس الماضي، وذلك أمام بورتو البرتغالي في مسابقة دوري أبطال أوروبا وأتلتيك بلباو في الدوري.

"المباراة تدوم 90 دقيقة"

قال سيميوني بعد الفوز الشاق "في الشوط الأوّل كنّا نفتقر للتحرّك بشكل أفضل وللمزيد من الديناميكية واستقرّت المباراة حتى هدف المنافس. في الشوط الثاني اكتسبت المباراة إيقاعاً أفضل مع المزيد من القوة وبتنا نملك المزيد من النجاعة الهجومية".

وعن الفوز في الدقائق القاتلة، أجاب "لأنّ المباراة تدوم 90 دقيقة".

في المقابل، مُني خيتافي بخسارته السادسة في "لا ليغا" ليقبع في المركز الـ 19 من دون أي نقطة.

وفشل خيتافي في الفوز في مبارياته الـ 18 الأخيرة في الدوري أمام أتلتيكو، حيث تعادل في مباراتين وخسر في 16، وهي أطول سلسلة أمام المنافس ذاته إذ يعود آخر فوز له إلى تشرين الثاني/نوفمبر 2011 بنتيجة 3-2 بقيادة المدرّب لويس غارسيا بلاتسا.

أجرى مدرّب أتلتيكو سيميوني ثلاثة تبديلات مقارنة مع مباراة أتلتيك بلباو في المرحلة السابقة، مع عودة المهاجم الأوروغوياني سواريس والبلجيكي يانيك كاراسكو والمكسيكي هيكتور هيريرا إلى التشكيلة الأساسية. فيما غاب جيوفري كوندوغبيا من جمهورية أفريقيا الوسطى والفرنسي توما ليمار بسبب الإصابة والمهاجم البرتغالي جواو فيليكس للإيقاف.

بدا واضحاً أنّ خيتافي لا يهاب حامل اللّقب، فجاراه في الشوط الأوّل من دون خطورة تُذكر، في حين تحصل الضيف على محاولته الأولى في الدقيقة 37 بعد تمريرة من العائد المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان ما أربك المدافع التوغولي دجينيه أورتيغا الذي أعاد الكرة إلى الخلف، فسدّدها سواريس "على الطاير" بقدمه اليمنى من داخل المنطقة تصدّى لها الحارس البيروفي دافيد سوريا.

وتخلّص خيتافي من لعنة عدم تسجيله أمام أتلتيكو في سلسلة من 17 مباراة وتحديداً منذ 10 أعوام، بعدما دوّن المدافع الصربي ميتروفيتش اسمه على لائحة الشرف إثر استغلال مواطنه نيمانيا ماكسيموفيتش خطأ من الحارس السلوفيني يان أوبلاك الذي فشل في التقاط الكرة داخل المنطقة ليمرّر كرة عرضية تابعها الهدّاف المدافع رأسية اصطدمت بالقائم الأيمن ومنه إلى داخل مرمى (45).

دخل أتلتيكو الشوط الثاني ضاغطاً بهدف إدراك التعادل، فكان غريزمان أوّل من دقّ ناقوس الخطر بتسديدة بقدمه اليسرى مرّت بجانب المرمى (57).

وأجرى سيميوني تبديلين في الدقيقة 63 فأخرج الإنكليزي كيران تريبييه والبرازيلي رودريغو لودي وأدخل ماريو هيرموسو والأرجنتيني رودريغو دي بول، ليعود بعد 4 دقائق ويخرج غريزمان ويدفع بالبرازيلي ماتيوس كونيا بدلاً منه.

"هو في مرحلة التأقلم"

علّق سيميوني على أداء غريزمان قائلاً "عاد أنطوان إلى أتلتيكو وهو كان يرغب بذلك بشدّة، وعليه أن يعتاد مجدّداً وأن يعود اللّاعب الذي كان عليه في هذا الفريق. وصل مع الكثير من الحماس وهو في مرحلة التأقلم مع أتلتيكو الجديد الذي لم يعد الفريق الذي غادره. أنا متأكّد أنّه سيتألّق كما فعل سابقاً ولا أشكّ بذلك".

وفي خضم هجمات "كولكونيروس" اصطدمت رأسيّة سواريس بالعارضة (73)، ليطرد الحكم بعد دقيقة لاعب وسط خيتافي ألينيا ببطاقة صفراء ثانية إثر عرقلة على كونيا، ليستفيد مهاجم برشلونة السابق من النقص العددي في صفوف منافسه لإدراك التعادل بعدما روّض تمريرة عرضية من هيرموسو وسدّد بقدمه اليسرى كرة بينية في الشباك (78)، ليعود "إل بيستوليرو" ويمنح النقاط الثلاث لفريقه برأسية قاضية اصطدمت بالأرض وإلى الشباك في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

وخسر أتلتيك بلباو أمام ضيفه رايو فايكانو 1-2، في مباراة شهدت تسجيل البديل المخضرم المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو، العائد إلى "لا ليغا" بعد 8 أعوام حيث سبق له أن دافع عن ألوان أتلتيكو مدريد، هدف الثاني هذا الموسم والنقاط الثلاث في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.

وافتتح فايكانو التسجيل بعد 5 دقائق من صافرة البداية بفضل ألفارو غارسيا ريفيرا، قبل أن يعادل النادي الباسكي بالنيران الصديقة بعدما سجّل السنغالي باثيه سيس هدفاً عن طريق الخطأ في مرمى فريقه (33).

وحقّق سلتا فيغو فوزه الأوّل في الدوري هذا الموسم وجاء على حساب مضيفه ليفانتي 2-صفر، سجّلهما المهاجم إياغو إسباس (66) وبريس منديس (85).

وتتابع المباريات الأربعاء فيلعب إسبانيول مع ألافيس، وإشبيلية أمام فالنسيا، وفياريال مع إلتشي. على أن تختتم المرحلة الخميس بلقاءات غرناطة مع ريال سوسييداد وأوساسونا أمام ريال بيتيس، وقادش مع برشلونة.