قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: لم يمرّ المؤتمر الصحافي الذي عقده مدرّب برشلونة الهولندي رونالد كومان من دون إثارة جدل، حيث استهلّه كومان بتوجيه كلمة مكتوبة قبل الرحيل من دون الإجابة على أي سؤال.

يواجه كومان ضغطا متزايدًا بعد سقوط الفريق الكاتالوني أمام بايرن 3-صفر في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي قبل أن يتعادل أمام غرناطة 1-1 على أرضه في الدوري الإسباني، وسط انتقادات لاذعة لأسلوب لعب الفريق.

وفي المؤتمر الصحافي الذي عقده، جلس كومان بعد أن رحّب به المسؤول الإعلامي للنادي الذي قال بدوره بأنّ المدرّب الهولندي سيقرأ بيانًا قصيرًا.

بيان المدرّب

وجاء في بيان المدرّب الذي كتبه على ورقة "مرحبًا للجميع. النادي يمرّ معي كمدرّب بمرحلة إعادة بناء. الوضع المالي للنادي متّصل بالنشاطات الرياضية والعكس صحيح. هذا يعني أنّنا كفريق ينبغي علينا إعادة البناء من دون القدرة على القيام بإستثمارات مالية كبيرة. هذا يحتاج للوقت".

وأضاف "المواهب الشابة قد تتحوّل خلال أعوام قليلة إلى نجوم عالميين كبار. لإعادة بناء هذا الفريق، سيحظى اللّاعبون الشبان بالفرصة كما حصل عليها تشافي وإنييستا في حقبتهما. لكن يجب أن نطلب الصبر".

وتابع "الوصول إلى مركز عالٍ في الدوري الإسباني يُعد نجاحًا كبيرًا. في دوري الأبطال لا نستطيع طلب المعجزات. الخسارة أمام بايرن ميونيخ الأسبوع الماضي يجب أن يتم تحليلها وفق هذا المنظار".

وأردف مدرّب برشلونة قائلًا "المرحلة التي نمر بها مع الجهاز الفني والفريق تحتاج إلى دعم غير محدود، بالكلام والأفعال. أعرف أنّ الصحافة تدرك هذه العملية. ليست المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الأمر في تاريخ برشلونة. نعتمد على دعمكم في هذه الأوقات الصعبة".

وعبّر كومان عن سعادته بدعم الجمهور مشيرًا إلى أنّ "الجهاز الفني واللّاعبين سعداء جدًّا بالدعم الكبير للجمهور، كما حصل أمام غرناطة. لتحيا برشلونة، شكرًا للجميع".

يأتي المؤتمر الصحافي الذي عقده كومان بالتزامن مع طرح بدلاء محتملين لكومان في وسائل الإعلام على غرار تشافي هرنانديس، روبرتو مارتينيس والإيطالي أنتونيو كونتي، حيث تمرّ علاقة المدرّب الهولندي بفتور مع رئيس النادي جوان لابورتا.

بعد الخسارة أمام بايرن في المسابقة القارية، نشر لابورتا مقطع فيديو وجهه إلى مشجّعي برشلونة قال فيه "أنا خائب ومحبط تمامًا مثلكم، لا تشكّكوا بنيّتنا معالجة هذا الوضع".

فقدان هوية النادي

سُئل كومان عن فقدان النادي لهوية واضحة بعد التعادل أمام غرناطة الإثنين، حيث قام لاعبو الفريق بتمرير 54 كرة عرضية وأنهى المباراة بقيام المدافعَين جيرار بيكيه والأوروغوياني رونالد أراوخو بأدوار هجومية.

وأجاب كومان "إذا نظرت إلى قائمة اللّاعبين، ماذا يسعك أن تفعل؟ أن تلعب تيكي تاكا؟ تيكي تاكا... بينما لا تملك المساحات؟".

وأضاف "قمنا بما يجب علينا أن نفعله. حاولنا الفوز بطريقة مختلفة. ليس لدينا من لاعبين يستطيعون اللعب بشكل فردي أو بسرعة عالية. لن اقول المزيد لأنّه يبدو بأنّني سأجادل حول كل شيء".

يتوجّه برشلونة إلى قادش لمواجهته الخميس في الليغا، بعد أن حقّق إلى الآن إنتصارَين مقابل تعادلين في المراحل الأربع الأولى.