قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: تعرّض أتلتيكو مدريد، حامل لقب الدوري الإسباني لكرة القدم، لخسارة صادمة على أرض متذيل الترتيب ألافيس صفر-1، في المرحلة السابعة.

وكانت رأسيّة المخضرم فيكتور لاغوارديا كافية في الدقيقة الرابعة لإلحاق الخسارة الأولى بتشكيلة المدرّب الأرجنتيني دييغو سيميوني هذا الموسم بعد أربعة انتصارات وتعادلين. وكان ألافيس خسر جميع مبارياته الخمس قبل مفاجأة السبت.

وبرغم رصيده الجيد نسبياً هذا الموسم، انتزع أتلتيكو النقاط بصعوبة، فعادل فياريال في الوقت القاتل (2-2)، فاز في الرمق الأخير على إسبانيول 2-1، فيما قلب تأخّره أمام خيتافي بهدف إلى فوز في اللّحظات القاتلة بثنائية لمهاجمه الأوروغوياني المخضرم لويس سواريس الذي لعب أساسيًّا السبت إلى جانب الفرنسي أنطوان غريزمان غير الموفّق.

خسارته الأولى

لكن السبت على ملعب مينديسوروسا الصغير، لم يكن بمقدور "روخيبلانكوس" قلب الأرقام هذه المرّة، ومُني بخسارته الأولى قبل مواجهة ميلان الإيطالي الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا.

وغابت الأفكار عن لاعبي فريق العاصمة ولم يهدّدوا مرمى ألافيس سوى بحالات نادرة. حاول سيميوني تغيير المعادلة بإجراء ثلاث تغييرات في الدقيقة 60، لكن تكتيكه باء بالفشل.

في المقابل، كان القائد لاغوارديا نجم المباراة مسجّلًا الهدف الثاني لفريقه هذا الموسم، كما أنقذ مرماه مطلع الشوط الثاني من هدف محقّق للأرجنتيني رودريغو دي بول.

وفيما تجمّد رصيد أتلتيكو عند 14 نقطة، يلعب ريال مدريد المتصدّر (16 نقطة) مباراة قوية مع فياريال في وقت لاحق، فيما يستقبل برشلونة الجريح بثلاثة تعادلات ليفانتي الأحد.