قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد : شدد اشبيلية الخناق على قطبي العاصمة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد حامل اللقب بفوزه الثمين على مضيفه سلتا فيغو 1 صفر الأحد في المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويعود الفضل في فوز الفريق الاندلسي الذي خاض المباراة في غياب هدافه الدولي المغربي يوسف النصيري بسبب الإصابة، إلى رافا مير مسجل الهدف الوحيد في الدقيقة 54.

واستعاد اشبيلية توازنه عقب خسارته الاولى هذا الموسم عندما سقط امام مصيفه غرناطة صفر 1 في المرحلة الثامنة، وحقق فوزه الخامس رافعا رصيده إلى 17 نقطة في المركز الرابع بفارق الاهداف خلف ريال مدريد وبالفارق ذاته أمام أتلتيكو مدريد اللذين تأجلت مباراتهما ضد غرناطة وأتلتيك بلباو على التوالي بسبب العودة المتأخرة للاعبين الأميركيين الجنوبيين في صفوفهما بعد مشاركتهم مع منتخبات بلادهم في التصفيات المؤهلة الى مونديال قطر 2022.

ويملك اشبيلية مباراة مؤجلة أمام برشلونة ضمن المرحلة الرابعة بسبب النافذة الدولية لشهر أيلول/سبتمبر الماضي.

واستعد اشبيلية جيدا لزيارة ليل الفرنسي الاربعاء المقبل في الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وصعد رايو فايكانو الى المركز الخامس بفوزه على ضيفه إلتشي 2 1.

وكان إلتشي البادئ بالتسجيل عبر المهاجم الأرجنتيني لوكاس بوي في الدقيقة 14، لكن رايو فايكانو أدرك التعادل بعد 12 دقيقة بواسطة المدافع ماريو هرنانديس (26)، قبل أن يمنحه لاعب الوسط الفرنسي راندي نتيكا الفوز في الدقيقة 65.

وهو الفوز الخامس لرايو فايكانو هذا الموسم والرابع في مبارياته الخمس الأخيرة فرفع رصيده إلى 16 نقطة وارتقى الى المركز الخامس مؤقتا بفارق نقطتين أمام أوساسونا الذي يحل ضيفا على فياريال لاحقا.

في المقابل، مني إلتشي بخسارته الرابعة هذا الموسم والثالثة في مبارياته الأربع الأخيرة فتجمد رصيده عند تسع نقاط في المركز الرابع عشر بفارق نقطتين أمام سلتا فيغو الذي تعرض للخسارة السادسة هذا الموسم فبقي في المركز السادس عشر.

ويلعب لاحقا برشلونة مع فالنسيا.