قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: يملك وست هام يونايتد الإنكليزي وليون الفرنسي فرصة حجز بطاقة التأهّل المبكر إلى الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في كرة القدم عندما يخوضان الجولة الرابعة، الأول أمام مضيفه غنك البلجيكي والثاني أمام ضيفه سبارتا براغ التشيكي.

ووحدهما وست هام يونايتد وليون حقّقا العلامة الكاملة في الجولات الثلاث السابقة، ومواصلتهما لحصد النقاط الثلاث في الجولة الرابعة مع خدمة من مطارديهما المباشرين سيخوّلهما حجز بطاقة مجموعتيهما إلى الدور الثاني.

وبموجب النظام الجديد للمسابقة، يتأهّل أبطال المجموعات الثماني إلى الدور الثاني، فيما تخوض الأندية الوصيفة ملحقًا مع أصحاب المركز الثالث في المجموعات الثماني لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وتبدو حظوظ وست هام كبيرة لتحقيق الفوز الرابع عندما يحل ضيفًا على غنك ضمن منافسات المجموعة الثامنة خصوصًا وأنه أكرم وفادته بثلاثية نظيفة في لندن في الجولة الثالثة.

ويدخل وست هام بقيادة مدرّبه الإسكتلندي ديفيد مويز المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه في مبارياته الخمس الأخيرة أبرزها تجريده مانشستر سيتي من لقب كأس الرابطة، وفوزه الكبير على أستون فيلا 4-1 في عقر دار الأخير ما خوله مشاركة الـ"سيتيزنس" النقاط في الدوري بفارق خمس خلف جاره اللندني تشلسي المتصدّر ونقطتين خلف ليفربول الثاني.

ويمني وست هام، الفريق الوحيد مع غلطة سراي التركي لم تهتزّ شباكهما حتى الآن في دور المجموعات، النفس بتجديد فوزه على الفريق البلجيكي مع تعادل مطارديه المباشرين دينامو زغرب الكرواتي ورابيد فيينا النمسوي (كلاهما يملك ثلاث نقاط على غرار غنك).

وينطبق الأمر ذاته على ليون الذي يحتاج إلى تجديد فوزه على سبارتا براغ (تغلب عليه 4-3 في العاصمة التشيكية في الجولة السابقة)، مع تعادل أو خسارة رينجرز الإسكتلندي (3 نقاط) أمام مضيفه بروندبي الدنماركي صاحب المركز الأخير برصيد نقطة واحدة.

ويملك الفريق الفرنسي أقوى خط هجوم في المسابقة حتى الآن مع تسعة أهداف بينها خماسية لمتصدّر لائحة الهدّافين الدولي الكاميروني كارل توكو إيكامبي.

باير ليفركوزن للإقتراب من التأهّل

ويأمل باير ليفركوزن الألماني في استغلال عاملي الأرض والجمهور للتغلّب على ضيفه ريال بيتيس الإسباني وقطع شوط كبير نحو بلوغ الدور الثاني عبر فضّ شراكة صدارة المجموعة السابعة معه.

وكان ليفركوزن فرض التعادل على بيتيس 1-1 في إشبيلية في الجولة الثالثة ليرفع غلّته إلى سبع نقاط في صدارة المجموعة بفارق الأهداف أمام الفريق الإسباني.

وفي المجموعة ذاتها، يحل سلتيك الإسكتلندي ضيفًا على فرنتسفاروش المجري، وكله أمل في تحقيق فوزه الثاني تواليًا وإلحاق الخسارة الرابعة على التوالي بمضيفه شريكه السابق في المركز الأخير.

ويسعى نابولي متصدّر الدوري الإيطالي إلى مواصلة صحوته وتجديد فوزه على مضيفه ليغيا وارسو البولندي لانتزاع صدارة المجموعة الثالثة.

واستهل الفريق الجنوبي مشواره في المسابقة بتعادل قاتل مع مضيفه ليستر سيتي الإنكليزي 2-2، ثم مني بخسارة مفاجئة وقاتلة على أرضه أمام سبارتاك موسكو الروسي 2-3، قبل أن يستعيد توازنه بفوز كبير على الفريق البولندي بثلاثية نظيفة.

ويتخلّف نابولي بفارق نقطتين عن ليغيا وارسو، وهو يدرك جيدًا أهمية النقاط الثلاث في صراعه على بطاقة المجموعة خصوصًا مع شريكه في الوصافة ليستر سيتي الذي حقّق المسار ذاته في المسابقة حتى الآن (تعادل وخسارة وفوز) ويستضيف سبارتاك موسكو بعدما كان تغلّب عليه 4-3 في العاصمة الروسية.

وسيكون الخطأ ممنوعًا على لاتسيو الإيطالي عندما يحل ضيفًا على مرسيليا الفرنسي في سعيه إلى المنافسة على بطاقة المجموعة الخامسة.

ويحتلّ القطب الثاني للعاصمة الإيطالية المركز الثاني برصيد أربع نقاط بفارق ثلاث خلف غلطة سراي التركي الذي يخوض اختبارًا سهلًا نسبيًا أمام ضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي صاحب المركز الأخير بنقطة واحدة.

مهمة لاتسيو لن تكون سهلة

لكن مهمة لاتسيو لن تكون سهلة أمام مرسيليا الساعي إلى فوزه الأول في دور المجموعات بعد ثلاثة تعادلات متتالية.

ويملك موناكو الفرنسي متصدّر المجموعة الثانية (7 نقاط) فرصة تعزيز حظوظه عندما يستضيف إيندهوفن الهولندي (4 نقاط)، فيما يخوض مطارده المباشر ريال سوسييداد الإسباني (5 نقاط) اختبارًا سهلًا أمام ضيفه شتورم غراتس النمسوي صاحب المركز الأخير من دون رصيد.

وتشهد المجموعة الرابعة قمة نارية بين أولمبياكوس اليوناني الثاني (6 نقاط) وضيفه أينتراخت فرانكفورت الألماني المتصدّر (7 نقاط).

وفي المجموعة ذاتها، يلعب أنتويرب البلجيكي (نقطة واحدة) مع فنربغشة التركي (نقطتان).

وفي السادسة، يلعب النجم الأحمر بلغراد الصربي (7 نقاط) مع ميدتيلاند الدنماركي (نقطتان)، وبراغا البرتغالي (6 نقاط) مع لودوغوريتس البلغاري (نقطة واحدة).